Friday, April 20, 2018
اخر المستجدات

18 فرق بين المدير الناجح والمدير الفاشل


| طباعة | خ+ | خ-

كشف استطلاع رأي أجراه مركز “غالوب” الأمريكي أن المدير الفاشل هو السبب الرئيس في ترك الموظفين والعمال المتميزين للعمل، وأن أكثر الموظفين والعمال المتميزين عندما يتركون وظائفهم فإن هدفهم ترك المدير وليس الشركة واليكم بعض الفروقات بين المدير الناجح والمدير الفاشل:

1. المدير الناجح يسعى لتثبيت أقدام الشركة وتقويتها.. والمدير الفاشل يسعى لتثبيت قدمه في الشركة وتقوية مكانته.

2. المدير الناجح يحترم آدمية الموظف وإنسانيته.. والمدير الفاشل لا يعترف بآدمية الناس ولا يراعى إنسانيتهم.

3. المدير الناجح يقول: “أنا أعتقد كذا… فما رأيكم؟” والمدير الفاشل يقول: “أنا قررت كذا.. فنفذوا”.

4. المدير الناجح يُرقّي من يتقن عمله ويتفانى فيه، والمديرالفاشل يرقّي من يتقن مدحه ويفديه.

5. المدير الناجح يضع خطة تتناسب مع قدرات مرؤوسيه، والمدير الفاشل يضع خطة دون النظر إلى إمكانات مرؤوسيه.

6. المديرالناجح يثق بالأفراد الأكْفَاء والعاملين معه، والمدير الفاشل لا يثق إلابنفسه.

7. المدير الناجح يرغب في أن تقول له: “أنا أقترح”. أما المدير الفاشل فيرغب في أن تقول له: “أنا أؤيدك..”

8. المدير الناجح يحقق مكاسب للشركة من أجلك، والمديرالفاشل يريدك أن تحقق مكاسب من أجله.

9. المديرالناجح يتخذ القرارات بسرعة بعد تفكير، والمدير الفاشل يتخذ القرارات ببطء قبل التفكير، ويتراجع عن القرارات بسرعة دون تفكير.

10. المدير الناجح يبادر بمكافأتك، والمدير الفاشل ينتظر أن تكافأه أنت أو تقدم له هدية.

11. المدير الناجح يراقب العمل ويتابعك، والمدير الفاشل لا يعبأ بسيرالعمل، ويتجسس عليك.

12. المدير الناجح يراعي حالتك النفسية، والمديرالفاشل يعاملك حسب حالته المزاجية.

13. المدير الناجح يعتبر عمله متعة ورسالة، والمدير الفاشل يعتبر عمله ثقلاً ورئاسة .

14. المدير الناجح يعمل وينجز بنجاح تحت ضغط الوقت، والمدير الفاشل يستسلم للظروف فييأس ويقعد.

15. المدير الناجح صادق في وعده، وفيّ بعهده، والفاشل مُخلف لوعده،ناقض لعهده.

16. المدير الناجح منضبط في سلوكه ووقته، والفاشل غير منضبط في سلوكه ووقته، ويطالب الآخرين بالانضباط.

17. المدير الناجح صبور ذو نفس طويل. والمدير الفاشل عجول ذو نفس قصير.

18. المدير الناجح يحرص على أن يعيش العاملون معه في جوٍّ مأمون، حتى يعطوا ويبدعوا، والمدير الفاشل متسلط يتصور أن في إرهابهم وتخويفهم دافعاً لمضاعفة جهدهم.

يقول “روي فلمان” وهو المسؤول التنفيذي للعلاقات الداخلية بشركة “أمريكان موتورز”: “قد يأتيني الموظف إلى مكتبي غاضباً، فأقابله مقابلة حسنة، أجلسه في مجلس كريم قبل أن أجلس أنا، وأطلب له كوباً من العصير، وبعد ذلك أطلب منه أنيحكي لي ما بداخله دونما أدنى مقاطعة مني، حتى يُخرج جميع ما بداخله، وأهم شيء في نظري هو أن يجد هذا الموظف من يستمع إليه، وأعرض عليه اقتراحاً لحل تلك المشكلة، فأراه وقد تبدلت حاله، من مشحون بالغضب كان يريد أن يقتلني، إلى صديق وجد من يستمع إليه..

المهم عندي هو أن يخرج من مكتبي وهو راض، فيخرج وقد حلت محل شحنات الغضب شحنات الدافعية والرغبة في العمل”!.