Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

‘النصرة’ تسيطر على آخر معاقل المعارضة المدعومة من الغرب بإدلب


| طباعة | خ+ | خ-

فرضت جبهة “النصرة” سيطرتها على قرى وبلدات جبل الزاوية بشكل كامل، بما فيها دير سنبل المعقل الرئيسي لجبهة “ثوار سوريا” ومسقط رأس قائد الجبهة جمال معروف.

وقال مقاتلون معارضون والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن جبهة “النصرة” أحكمت السيطرة على آخر معاقل مقاتلي المعارضة المدعومين من الغرب في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا السبت بعد قتال استمر لأيام.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إن العشرات من مقاتلي معروف انشقوا وانضموا لجبهة “النصرة” ولهذا انتصرت.

وأكد مقاتل في “النصرة” الأمر وقال “تركوه لأنهم أدركوا أنه مخطئ ومضلل. ترك مقاتليه في المعركة وانسحب. سمعناهم الليلة الماضية عبر اللاسلكي يصرخون: هرب أبو خالد (معروف)”.

وفشلت مبادرة “ولا تنازعوا ” في إيقاف الحرب بين الطرفين، فيما لم تقدم قوات “فض النزاع″ المشكلة من أكبر فصائل حلب وإدلب المعارضة في إحداث أي فرق.

وأكد ناشطون أن جبهة “ثوار سوريا” كانت سباقة إلى الموافقة على مبادرة الحل، فيما ماطل قياديو “النصرة” في إعطاء جوابهم النهائي.

وبدأت الخلافات بالنشوب بين “النصرة” والجبهة قبل عدة أيام عبر اتهامات متبادلة بالاستهداف واقتحام المقرات واعتقال العناصر، علماً أن التوتر موجود بين الطرفين مسبقاً جراء اتهامات مشابهة.

وتشن “النصرة” بدعم من جماعات اسلامية أخرى حملة عسكرية كبيرة على جبهة “ثوار سوريا” بزعامة جمال معروف وهو شخصية بارزة في المعارضة المسلحة المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد وذلك بعد أن اتهمته بالفساد والعمل مع الغرب ضدها.

ويرى مناصرو جبهة النصرة أن جبهة “ثوار سوريا” بقيادة جمال معروف “فئة باغية” تتسبب بضرر للمسلمين وبخسارة العديد من المعارك.

وانتزعت جبهة “النصرة” خلال الأيام الماضية السيطرة على عدة قرى في منطقة جبل الزاوية بمحافظة إدلب ودخلت امس السبت قرية دير سنبل معقل جبهة الثوار مما أجبر معروف على الانسحاب.

وبعد ساعات من انسحابه أصدر معروف بيانا مصورا تعهد فيه بمواصلة قتال “النصرة” وقال إن جماعته ستعود إلى جبل الزاوية.

وأضاف أن جبهة “النصرة” فرضت الحصار لمدة أسبوع على قرى جبل الزاوية كما لو كانت نظام الأسد.

وتابع أن قواته انسحبت من قرى جبل الزاوية حرصا على دماء المدنيين لأن جبهة “النصرة” لا تتردد في قتلهم.

ونفى مصدر في جماعة تابعة لمعروف انشقاق مقاتلين وانضمامهم لجبهة “النصرة”. وأفاد ناشطون معارضون في المنطقة، بأن القائد معروف انسحب مع كامل قواته وعتاده إلى مكان آمن.