Saturday, August 17, 2019
اخر المستجدات

“أبومازن” يطلب من “أردوغان” إصلاح العلاقات مع مصر


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات / الوطن اليوم

قالت صحيفة “زمان” التركية، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن أوضح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في شهر يوليو الماضي أن تركيا لن تستطيع لعب أي دور في عملية السلام بمنطقة الشرق الأوسط إلا في حالة إصلاح علاقاتها مع مصر، مضيفة أن مصر هي اللاعب الرئيسي في التوصل لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وكشفت الصحيفة، أن الرئيس “أبومازن” خلال زيارته لأنقرة في أثناء العدوان الإسرائيلي علي غزة، أبلغ أردوغان قبل أن يصبح رئيسًا لتركيا، أبلغ الأخير رسالتين الأولي تتعلق بضرورة قيام تركيا بالضغط على حركة حماس من أجل إجراء مصالحة مع حركة فتح، وأضافت الصحيفة أنه في أثناء تلك الزيارة، اتصل وزير الخارجية التركي آنذاك داوود أوغلو برئيس الجناح السياسي لحركة حماس خالد مشعل ليبلغه أن المباحثات التركية مع الرئيس أبومازن لا تعني أنها استبعاد حماس.

أما الرسالة الثانية كان مفادها أن تركيا لن تستطيع التأثير علي العالم العربي دون مصر، موضحة أن مصر هي اللاعب الرئيسي في إيجاد حل للقضية الفلسطينية.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي تركي لم تذكر اسمه، قوله إن أردوغان وعد في السابق بعدم توجيه نقد للرئيس المصري، ولكنه لم يستطع فعل ذلك، وكشفت الصحيفة أنه كانت هناك محاولة من الجانب التركي لإصلاح العلاقات مع مصر عندما قام مساعد وزير الخارجية التركي عمر أونون بزيارة القاهرة في أغسطس الماضي ببقاء نظيره المصري، ولكن تم الغاء اللقاء المقرر بينهما على خلفية الانتقادات التي وجهها نائب رئيس الوزراء التركي آنذاك أمر الله إيشلر.

وفي نفس السياق، نقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي عربي لم تذكر اسمه، قوله إن الخطوة الأولي لإصلاح العلاقات مع مصر هي التزام تركيا بالصمت تجاه مصر، والخطوة الثانية تتمثل في توقف تركيا عن تقديم الدعم للأشخاص الذين تأويهم والمتهمين بارتكاب أعمال عنف.