Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

أبو دقة: الوطن ليس لفتح ولا حماس


| طباعة | خ+ | خ-

قالت مريم أبو دقة عضو المكتب السياسية لجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الاثنين، إن الانقسام الفلسطيني واستمراره يخدم تثبيت الاحتلال الإسرائيلي، وذكرت ، أن إنهاء الانقسام هو أول (مسمار في نعش الاحتلال).

ووجهت أبو دقة رسالة إلى حركتي فتح وحماس دعتهما فيها للتوقف وفوراً عن التراشق الإعلامي الذي اعتبرته ضاراً بالقضية الفلسطينية. وشددت على ضرورة أن يقف الكل الفلسطيني عند مسئولياته، مؤكدةً أن الوطن ليس لحماس وفتح فقط إنما لكل الفلسطينيين.

وأوضحت أبو دقة على هامش وقفة تضامنية نظمتها الجبهة بمناسبة ذكري اختطاف أمينها العام أحمد سعدات، عند مفترق الأزهر بمدينة غزة، أن الفلسطينيين في قطاع غزة لم يعد لديهم القدرة على الصمود خاصة في ظل تردي الأوضاع الإنسانية وانتشار البطالة وارتفاع معدلات الفقر.

وبينت وبدت الحماسة بالظهور عليها، أن المنقسمين عليهم الوقوف عند معاناة المواطنين خاصة المشردين الذين اصبحوا بدون مأوي عقب تدمير بيوتهم خلال العدوان الإسرائيلي الأخير في الصيف الماضي. وأشار إلى أن الاحتلال يستفرد في الضفة الغربية ويدمر المشروع الوطني الفلسطيني، عبر تمرير مشروع فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية.

وطالبت أبو دقة بضرورة استمرار المقاومة والكفاح بكل اشكالها وفي مقدمتها المسلحة ضد الاحتلال، وقالت : نحن مشاريع شهادة من أجل فلسطين وليس من أجل تنظيم أو أخر وكافة التنظيمات وجدت من أجل تحرير فلسطين ولكن بعض الفصائل مشغولة حاليا في السعي خلف الحصول على حصص لها.