Wednesday, November 13, 2019
اخر المستجدات

أبو ردينة \ لم نتلق أي دعوة رسمية لحضور مؤتمر في باريس


| طباعة | خ+ | خ-

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، لم نتلق أي دعوة رسمية، سواء لحضور المؤتمر الدولي المنوي عقده في باريس وفق المبادرة الفرنسية، أو أي لقاء آخر.

جاء تصريح أبو ردينة للصحفيين ردا على الأنباء التي تتحدث عن دعوة فرنسية لعقد لقاء بين الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في باريس.

وقال، القيادة الفلسطينية ترحب بأي جهد فرنسي يبذل لإنقاذ المسيرة السياسية المتعثرة.

وأشار إلى أن الجانب الفلسطيني سيتعامل بإيجابية مع أي دعوة يتلقاها، كما كان ايجابيا مع دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التي وافق عليها الرئيس عباس، ورفضها نتنياهو.

أفادت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، اليوم الأربعاء، بأن الرئيس الفرنسي فرانسو أولاند وجه الدعوة إلى كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الاجتماع في باريس بعد أن يختتم مؤتمر السلام المقرر عقده في هذه المدينة بعد حوالي أسبوعين.

وأضافت الصحيفة بأن الرئيس عباس إستجاب للدعوة الفرنسية في ما لم تتلق باريس الرد حتى الآن من الجانب الإسرائيلي.

وتابعت الصحيفة الفرنسية أن المؤتمر المقرر عقده على مستوى وزراء الخارجية وممثلين من خمسين دولة سيتناول التطورات الأخيرة لمبادرة السلام الفرنسية وأن فرنسا ستطرح خلاله إقتراحا لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي إستنادا إلى حل الدولتين وقرارات مجلس الأمن الدولي.