Monday, June 17, 2019
اخر المستجدات

أبو يوسف: الكنيست الإسرائيلي يتجه نحو اليمين المتطرف


| طباعة | خ+ | خ-

قال الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل أبو يوسف، أن الكنيست الإسرائيلي يتجه نحو اليمين المتطرف، الأمر الذي يسهل على الأعضاء التصويت على عنصرية قرار ضد القدس، بهدف نسف أي إمكانية للتفاوض.

وطالب أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في بيان وصل معا، بإعادة تقييم المسار التفاوضي والبحث عن استراتيجية فلسطينية لمواجهة الاحتلال وحماية الفلسطينيين من أي مخاطر محدقة.

وأكد أبو يوسف أن الاستمرار في المفاوضات يعد “مضيعة” للوقت ويساعد الاحتلال الإسرائيلي في نهب الأرض الفلسطينية، مشيراً إلى أن الإدارة الأمريكية فشلت على مدار العشرين عام الماضية في الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف انتهاكاتها وانهاء احتلالها للأرض المحتلة.

ورأى ابو يوسف ان هنالك سلسلة طويلة من القرارات والقوانين العنصرية، وهذا يعري ادعاءات إسرائيل المستمرة وتغنيها بالديمقراطية، ويفضح مناصريها وداعميها الدوليين ويضعهم على محك ادعاءاتهم حول الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأضاف امين عام جبهة التحرير أن التصويت على عنصرية قرار ضد القدس يشكل مخالفة لكل الأعراف والمواثيق الدولية، ويمثل صورة لعنصرية وفاشية فاقت في بشاعتها كل ما شهدته البشرية من نظم تمييز عنصري.

ودعا ابو يوسف الدول العربية والعالم وكل المؤسسات الدولية لإدانة هذا القرار الذي يستهدف القدس ويفرض على الشعب الفلسطيني مزيداً من القيود والإجراءات التي تنتقص من حقوقهم الأساسية والتي تقرّها كل الأعراف والمواثيق الدولية.

ولفت إن جريمة الاحتلال الإسرائيلي باقتحام مخيم جنين ومدينة قلقيلية وقتل المواطنين نافع جميل السعدي وصالح ياسين واصابة سبعة مواطنين آخرين بجروح ، يؤكد ان حكومة اليمين المتطرف تدوس على أبسط الأعراف والقوانين الدولية وأنه آن الأوان للعالم ليتحرك للجم تلك الجرائم الدموية.

وشدد امين عام جبهة التحرير على اهمية الانضمام إلى محكمة الجنائيات الدولية، ومجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة، واتفاقيات جنيف ، ووضع حكومة الاحتلال الإسرائيلي تحت سيف المحاكمة الدولية لوقف مأساة الاغتيالات والعدوان والاعتقالات الإسرائيلية على شعبنا في أراضي دولة فلسطين تحت الاحتلال.