Friday, November 15, 2019
اخر المستجدات

أردوغان يحذر روسيا ويطلب لقاء بوتين


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/وكالات

حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة نظيره الروسي فلاديمير بوتين من “اللعب بالنار”، معتبرا أن تصريحاته الأخيرة غير مقبولة. وتأتي هذه الانتقادات بعد توتر بين البلدين جراء إسقاط أنقرة مقاتلة “سوخوي 24” تقول إنها انتهكت مجالها الجوي الثلاثاء الماضي.

وقال “أسأل الجميع. من يقوم بدعم النظام السوري ومن يقوم بحرب ضد المعارضة المعتدلة في سوريا؟ أليس هذا لعبا بالنار؟ من يقوم بهذه العمليات هو الذي يلعب بالنار، ومن يقوم بضرب وإحراق شاحنات المساعدات الإنسانية كذلك يلعب بالنار”، في إشارة إلى النظام الروسي.

وفي خطابه الذي ألقاه خلال افتتاح مشاريع تنموية في مدينة بايبروت، جدد أردوغان التأكيد على أن تركيا لم تتعمد إسقاط الطائرة الروسية.

وأضاف أن ما قاله الرئيس الروسي مساء أمس غير مقبول، فـ”تركيا لم تتعمّد إسقاط الطائرة الروسية، والحادثة عبارة عن ردّة فعل طبيعية لانتهاك مجالنا الجوي وتطبيق لـقواعد الاشتباك”.

وذكر أردوغان أن روسيا تعلم أننا على دراية بمكرها الكامن وراء تعزيز وجودها العسكري في سوريا بذريعة إسقاط الطائرة الروسية.

وكان بوتين قد عبّر في وقت سابق عن أسفه لعدم تلقي روسيا “اعتذارات واضحة من قادة تركيا ولا عروض تعويض عن الأذى والضرر، ولا وعودا بمعاقبة المجرمين المسؤولين عن جرائمهم” بعد إسقاط الطائرة.

وفي سياق الخطاب ذاته، قال أردوغان إن في حوزة واشنطن أدلة موثقة على أن شركات روسية وتنظيم الدولة يبيعان النفط للنظام السوري، ردا على اتهام موسكو لأنقرة بشراء النفط من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتابع “لسنا عديمي كرامة لنشتري النفط من منظمة إرهابية (في إشارة لتنظيم الدولة)، وعلى الذين قذفونا بهذا الافتراء أن يعوا أنهم مُفترون”.