Tuesday, November 19, 2019
اخر المستجدات

أزمة داخل غرفة ملابس برشلونة بعد كارثة أنفيلد


| طباعة | خ+ | خ-

لم يتوقع جمهور برشلونة وعشاق ليونيل ميسي أن يسقط الفريق في أنفيلد ويخسر برباعية نظيفة أمام ليفربول في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن هذه الكارثة أحدثت فجوة داخل غرفة ملابس النادي الكتالوني.

كما أثارت الخسارة الكبيرة الشكوك بشأن مستقبل إرنستو فالفيردي المدير الفني للفريق وكذلك الصفقات التي تمت مؤخرًا، والتي ستتم في وقت لاحق بعدما ساد شعور غير مريح بين اللاعبين.

وتلقى الفريق خسارة ثقيلة بثلاثية نظيفة في روما في دور الثمانية للبطولة ذاتها لكن تعامل معها على الفور وتحمل اللاعبون مسؤولياتهم واتفق الجميع على أن الخسارة أمام روما ”درس لنا جميعًا يجب أن نتعلمه ونتقدم فيه ونتطور ونحقق نتائج جيدة في أوروبا، لا يمكننا الاسترخاء ولو لثانية واحدة“.

وعقب الخسارة أمام ذئاب روما لم يشعر أحد أن مشروع برشلونة قد وصل إلى طريق مسدود، حيث تقبل اللاعبون الهزيمة، وكان الهدف العودة بقوة أكبر واتفق اللاعبون على ضرورة ”الاتحاد أكثر من أي وقت مضى“.