Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

أزمة مفتعلة” في غزة.. دعوة الى عدم تخزين الوقود دون مبرر


ازمة وقود فى غزة

| طباعة | خ+ | خ-

دعا المقدم أيمن البطنيجي المتحدث باسم الشرطة في قطاع غزة المواطنين الى عدم تخزين الوقود دون مبرر حتى لا يساهموا في إحداث أزمة غير موجودة.

وقال البطنيجي في تصريح صحفي ، مساء الخميس، انه: في إطار متابعة “الأزمة المفتعلة” في محطات الوقود، تم عقد لقاء بين قيادة الشرطة ووزارة الاقتصاد وهيئة البترول، حيث أكدت هيئة البترول أن دخول المحروقات يتم بشكل طبيعي منذ عشرة أيام ولا يوجد عجز في كميات الوقود، كما سيتواصل إدخال المحروقات خلال الأيام القادمة بشكل اعتيادي.

وشدد البطنيجي على ان الشرطة ستقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المحطات التي تحتكر الوقود وتفتعل الأزمة، مطمئنا المواطنين وندعوهم لعدم تخزين الوقود دون مبرر حتى لا يساهموا في إحداث أزمة غير موجودة.

من جانبها اكدت وزارة الاقتصاد في قطاع غزة على ان أي محطة تحاول استغلال المواطن سيتم اغلاقها ٦ شهور وغرامة لا تقل عن ١٠٠ ألف شيكل.

وتوافد مئات المواطنين وعشرات المركبات اليوم الخميس الى محطات الوقود في قطاع غزة، بعد حديث عن وجود ازمة محروقات في القطاع، وذلك بالتزامن مع تقارير عبرية زعمت بان السلطة الفلسطينية اوقفت تمويل خط الكهرباء المغذي للقطاع في اطار الضغط على حركة حماس لانهاء الانقسام.

وقالت هيئة البترول في قطاع غزة وزارة المالية، أنها  تتابع عن كثب أزمة الوقود المفُتعلة في قطاع غزة, والتي يحاول البعض تسويقها عبر الإشاعات التي تهدف للنيل من عزيمة المواطنين لاسيما مع اشتداد الحصار الصهيوني المتواصل حتى اللحظة.

وشددت الهيئة في بيان صدر عنها على انه لا توجد أزمة وقود في القطاع والأمور مستقرة وطبيعية وندعو المواطنين لعدم الخوف والانجرار وراء الشائعات.

وطمئنت المواطنين بأن الكميات المتوفرة تُغطي احتياجات قطاع غزة، علما أنه وصلتنا إشارات بنية الاحتلال فتح معبر كرم أبو سالم غدا الجمعة لإدخال كميات من الوقود إلى قطاع غزة, ومن المتوقع إدخال 500000 لتر سولار و100000 لتر بنزين و120 طن من غاز الطهي.

واوضحت الهيئة بانها أصدرت قراراً يقضي بعدم تزويد أي محطة بالوقود تُغلق أبوابها في وجه المواطنين أو تتخذ أي إجراء يوحي بذلك.

واشارت إلى أن الاحتلال الاسرائيلي سمح اليوم الخميس بإدخال نحو600000 لتر سولار و 120000 لتر بنزين، داعية المواطنين إلى عدم الهلع لمحطات الوقود كون الكميات المتوفرة تغطي الاحتياجات لكافة القطاعات التي تستخدم الوقود.