الإثنين 26 / سبتمبر / 2022

أسباب أوصلت البيتكوين إلى أسوأ فصل لها منذ أكثر من عقد

أسباب أوصلت البيتكوين إلى أسوأ فصل لها منذ أكثر من عقد
أسباب أوصلت البيتكوين إلى أسوأ فصل لها منذ أكثر من عقد

شهدت بيتكوين أسوأ فصل لها منذ العام 2011 وأسوأ شهر لها على الإطلاق. فقد فقدت أكبر عملة مشفرة في العالم نحو 58 في المئة من قيمتها في الربع الثاني من عام 2022. وقد تم القضاء على ما يقارب 1,2 تريليون دولار من سوق العملات المشفرة بالكامل.

في ظل هذه الفوضى، أعلنت شركات العملات المشفرة عن تسريح العمال، وفق ما جاء في تقرير “CNBC”. وفي ما يلي خمسة أمور أساسية ضربت قطاع العملات الرقمية في الربع الأخير.

1. ضغط الاقتصاد الكلي

خلال هذا الربع من العام، قام مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة مرتين لمكافحة التضخّم المتفشّي. أثار ذلك مخاوف من حدوث ركود في الولايات المتّحدة ودول أخرى.

أدّى ذلك أيضا إلى ضرب الأسهم، ولاسيّما تلك التكنولوجيا عالية النمو. وانخفض مؤشر “ناسداك” بنسبة 22,4 في المئة للربع الثاني، وهو أسوأ أداء فصلي منذ عام 2008.

وارتبطت عملة البيتكوين ارتباطا وثيقا بحركة أسعار مؤشرات الأسهم الأميركية. وحصل أن أثرت عمليات بيع الأسهم على البيتكوين وسوق العملات المشفّرة حيث يتخلّص المستثمرون من الأصول الخطرة.

2. انهيار TerraUSD

كانت الحلقة الرئيسية الأولى في الربع الأخير هي انهيار عملة “terraUSD” الخوارزمية المستقرّة ورمز “Luna” الذي أرسل موجات صدمة عبر الصناعة.

والعملة المستقرة هي نوع من العملات المشفّرة، عادة ما تكون مرتبطة بأصل حقيقي. كان من المفترض أن تكون عملة “TerraUSD”، أو “UST”، مرتبطة ب#الدولار الأميركي. وتُدعم بعض العملات المستقرة بأصول حقيقية مثل العملات الورقية أو السندات الحكومية. لكنّ الخزانات الأرضية كانت تحكمها خوارزمية ونظام معقّد لحرق وسكّ العملات المعدنية.

فشل هذا النظام. وفقدت “TerraUSD” ربط عملتها بالدولار وتسبّب في زوال العملة الرمزية المرتبطة بها والتي أصبحت عديمة القيمة.

ترددت أصداء ما حصل في القطاع، وكان له تأثيرات غير مباشرة، وعلى الأخصّ على صناديق التحوط الخاصة بالعملات المشفّرة “Three Arrows Capital”، التي تعرّضت لـ”terraUSD”.

3. Lender Celsius، مقرض العملة المشفرة، يوقف عمليات السحب مؤقتا

أوقف مقرض العملة المشفرة “Celsius” عمليات السحب للعملاء في حزيران.

وعرضت الشركة على المستخدمين عوائد تزيد عن 18 في المئة إذا قاموا بإيداع عملة مشفرة مع درجة مئوية. ثمّ أقرضت تلك الأموال للمضاربين في سوق العملات المشفّرة الذين كانوا على استعداد لدفع سعر فائدة مرتفع لاقتراض المال.

لكن هبوط الأسعار وضع هذا النموذج على المحكّ. وأشارت “Celsius” إلى “ظروف السوق القاسية” كسبب لإيقاف عمليات السحب مؤقتا.

وقالت في إحدى المدونات إنها تتخذ “خطوات مهمّة للحفاظ على الأصول وحمايتها واستكشاف الخيارات المتاحة لنا”.

وتشمل هذه الخيارات “متابعة المعاملات الاستراتيجية بالإضافة إلى إعادة هيكلة التزاماتنا، من بين طرق أخرى”.

وكشفت المشكلات المتعلقة بـ”Celsius” عن الضعف في العديد من نماذج الإقراض المستخدمة في صناعة العملات المشفّرة التي قدّمت للمستخدمين عوائد عالية.

4. تصفية صندوق “Three Arrows Capital”

“Three Arrows Capital” هو واحد من أبرز صناديق التحوط الذي يركز على استثمارات العملات المشفّرة.

وتشتهر الشركة التي يبلغ عمرها عشر سنوات، والمعروفة أيضاً باسم “3AC”، والتي أسسها Zhu Su وKyle Davies، برهاناتها الكبيرة عالية الاستدانة في سوق العملات المشفّرة.

وتعرضت” 3AC” إلى عملة “terraUSD” المستقرّة الخوارزمية المنهارة والرمز “Luna.

وضمن هذا الإطار، ذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” الشهر الماضي أن مقرضي العملات الرقمية “BlockFi” و”Genesis” ومقرّهما الولايات المتحدة قاموا بتصفية بعض مراكز “3AC”، نقلا عن أشخاص مطّلعين على الأمر. واقترضت “3AC” من “BlockFi” لكنّها لم تكن قادرة على تلبية طلب الهامش.

نداء الهامش هو حالة يتعين على المستثمر فيها تخصيص المزيد من الأموال لتجنّب الخسائر في صفقة تتم بأموال مقترضة.

ثمّ تخلّفت “3AC” عن سداد قرض قيمته أكثر من 660 مليون دولار من “Voyager Digital”.

نتيجة لذلك، تعرّضت شركة “Three Arrows Capital” للتصفية، وفقاً لما قاله مصدر مطّلع على الأمر لشبكة “CNBC” هذا الأسبوع.

كشف وضع “3AC” عن طبيعة الاستدانة العالية للتداول في الصناعة في الآونة الأخيرة.

5. خلاف

أوقفت بورصة العملات المشفّرة “CoinFlex” عمليات سحب العملاء الشهر الماضي، مستشهدة “بظروف السوق القاسية” وحساب العملاء الذي دخل في أسهم سلبية.

زعمت “CoinFlex” أنّ العميل، الذي يدّعي أنه مستثمر تشفير رفيع المستوى روجر فير، مدين للشركة بمبلغ 47 مليون دولار. فير، الذي يحمل لقب “بيتكوين جيسوس” بسبب آرائه الإنجيليّة عن الصناعة في أيامها الأولى، ينكر أنه مدين لأموال “CoinFlex”.

وقالت البورصة إنّ الحساب الذي يذهب إلى رأس مال سلبيّ عادة ما يتمّ تصفية مراكزه. لكن “CoinFlex” وفير كان لديهما اتفاق لم يسمح بحدوث ذلك.

وأصدرت “CoinFlex” رمزا جديدا يسمى “Recovery Value USD”، أو “rvUSD”، لرفع 47 مليون دولار حتى تتمكن من استئناف عمليات السحب، وتقدم سعر فائدة بنسبة 20 في المئة للمستثمرين الراغبين في شراء العملة الرقمية والاحتفاظ بها.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن