الإثنين 26 / سبتمبر / 2022

أستراليا تتهم سفينة صينية باختراق مياهها الإقليمية

أستراليا تتهم سفينة صينية باختراق مياهها الإقليمية
أرشيفية

قال وزير الدفاع الأسترالي بيتر داتون إن سفينة استخبارات صينية تم تعقبها قبالة الساحل الغربي للبلاد، فيما وصف ما حدث بأنه “عمل عدواني” من جانب بكين.

وتعقبت أستراليا سفينة التجسس خلال الأسبوع الماضي أثناء إبحارها عبر محطة هارولد إي هولت للاتصالات البحرية في إكسماوث، والتي تستخدمها الغواصات الأسترالية والأميركية وغواصات الحلفاء.

وقال داتون في مؤتمر صحفي: “أعتقد أنه عمل عدواني. لا سيما أنها وصلت إلى أقصى الجنوب”.

وأضاف: “كانت على مقربة شديدة من منشآت عسكرية واستخباراتية على الساحل الغربي لأستراليا”.

وتجري أستراليا الانتخابات العامة في 21 مايو، وكانت الأحاديث حول تهديد الأمن القومي الذي تشكله الصين موضوعا رئيسيا في الحملة الانتخابية.

وتسأل داتون عن “التوقيت الغريب” لوجود السفينة في ظل الحملة الانتخابية.

وجرى تعقب سفن البحرية الصينية قبالة السواحل الشمالية والشرقية لأستراليا عدة مرات في السنوات القليلة الماضية.

وقالت وزارة الدفاع الأسترالية في بيان إن سفينة صينية من طراز دونغ دياو سافرت عبر الساحل الغربي وعبرت إلى المنطقة الاقتصادية الأسترالية الخالصة في السادس من مايو، ووصلت إلى مسافة 50 ميلا بحريا من محطة الاتصالات في 11 مايو.

وقال داتون إن أستراليا توعي مواطنيها بوجود سفن تابعة للبحرية الصينية.

يذكر أن جزر سليمان والصين أعلنتا توقيع اتفاقية أمنية مبهمة، مما أثار مخاوف الولايات المتحدة وأستراليا، المجاورة للأرخبيل، من توسيع النفوذ الصيني في منطقة المحيط الهادئ.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن