الأحد 02 / أكتوبر / 2022

أسرار جمال مغربية تعرفي عليها

أسرار جمال مغربية تعرفي عليها
أسرار جمال مغربية تعرفي عليها

لمغرب بلد يكتنفه أسرار جمالية مختلفة تتضمن ثقافتهم استخدامات مختلفة للمكونات مثل زيت الزيتون وزيت الأرغان وما إلى ذلك التي نعرفها بالفعل.

أسرار الجمال المغربي

الحمام

عندما نتحدث عن الجمال المغربي، فإن أول ما يتبادر إلى أذهاننا هو الحمام. الحمام هو حمام مفتوح حيث يذهب المغاربة مرة واحدة على الأقل في الأسبوع للخضوع لعلاج التطهير القائم على الطقوس. إنه شكل من أشكال العلاج العطري أو السبا الذي يساعد على زيادة الدورة الدموية وإطلاق السموم وتنقية البشرة للحصول على بشرة متوهجة مذهلة. الحمام عبارة عن غرفة بخار حيث يطرد العرق السموم من الجسم. كانت هذه الطقوس في الواقع جزءً لا يتجزأ من نمط الحياة الروماني، ولكنها كانت شائعة إلى حد كبير من قبل الأتراك.

الحناء

لا تحظى الحناء بشعبية للمرأة الهندية الرائعة فحسب، بل تشتهر بها النساء المغربيات. غالباً ما يتم إنشاء تصميمات جميلة بالحناء على اليدين والقدمين، خاصة أثناء حفلات الزفاف. الحناء لها طاقات علاجية إيجابية مختلفة في حد ذاتها. في الواقع، تُستخدم الحناء أيضاً للشعر لأنها طبيعية تماماً وخالية من الأمونيا وتعطي لوناً بنياً محمراً لامعاً للشعر.

طين الرسول

طين الرسول هو سر آخر من أسرار الجمال المغربي. يُعرف أيضاً باسم طين الغاسول الذي يتم استخراجه من الرواسب القديمة في أعماق جبال الأطلس في المنطقة الشمالية الشرقية من المغرب. يعمل الطين كمطهر لإزالة السموم ومكيف للبشرة وقناع للجسم لأنه غني بالسيليكا والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم. يتوفر بشكل عام على شكل مسحوق يمكن مزجه مع ماء الورد أو ماء البرتقال لتشكيل عجينة ناعمة ووضعها على الوجه والجلد. يساعد على تنقية البشرة ويضفي توهجاً صحياً.

زيت الأرغان

زيت الأرغان هو سر جمال آخر للمغرب. يعزز جمال البشرة والشعر بشكل جميل. يحتوي زيت الأرغان على أعلى جودة غذائية من الزيوت وهو غني بمضادات الأكسدة والأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات والستيرولات النباتية. يعمل كمضاد طبيعي للأكسدة ويمكن أن يحفز الأكسجة داخل الخلايا. في الواقع، إنه زيت مشهور لدرجة أنه يُعرف باسم “ذهب المغرب” بسبب لونه العنبري العميق. يساعد في علاج حب الشباب وتمدد علامات الجلد وعلاج شيخوخة الجلد وكذلك يرطب ويغذي الشعر بشكل لا مثيل له.

زيت الزيتون

كان يطلق على زيت الزيتون في العالم القديم اسم “الذهب السائل”. إنه مشهور بنفس القدر في علاجات التجميل المغربية مثل زيت الأرغان. زيت الزيتون غني بالدهون الصحية الأحادية غير المشبعة وأوميغا 6 وأحماض أوميغا 3 الدهنية. يحتوي على كمية جيدة من فيتامين هـ ، وهو مضاد للأكسدة يحمي البشرة من العوامل الخارجية المختلفة مثل أشعة الشمس القاسية أو الرياح ويغذي البشرة أيضاً. الزيت غني بفيتامين E الذي يساعد في مكافحة تساقط الشعر ويغذي الشعر.

العطور الصلبة

العطور المغربية الصلبة شيء حصري للغاية. هذه كتل ملونة صغيرة تعطي رائحة خفيفة عند فركها على الجلد وتدوم طوال اليوم. العطور معطرة جيداً وفركها على الرسغ والرقبة يضفي رائحة ممتازة.

زيت الورد

من المؤكد أن الجمال المغربي يحب الزيوت كإكسير جمال. يعتبر زيت الورد من المنتجات الأساسية الأخرى للعناية بالبشرة والتي تمنح بشرتهن مظهراً قوياً وشاباً. زيت الورد، المعروف باسم روز أوتو، هو زيت فاخر مصنوع من الورد الدمشقي أو الورد المغربي. يحتوي على عدد كبير من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والمعروف شعبياً بخصائصه المطرية لترطيب البشرة الجافة. كما أن له خصائص مطهرة وقابضة لعلاج البشرة المعرضة لحب الشباب ومضادة للالتهابات وتقليل الاحمرار. إنه رائع للعلاج بالروائح لأنه يخفف التوتر ويهدئ ويعطي توهجاً جميلاً وينعم البشرة.

الصابون الأفريقي الأسود

الصابون الأفريقي الأسود المعروف هو “سافون نوار” الذي يحظى بشعبية كبيرة في أجزاء مختلفة من المغرب. وهو صابون طبيعي غني بفيتامين هـ وله خصائص مضادة للميكروبات ورائحة مذهلة. يتم تصنيعه بمزيج من الزيت والزيتون المغربي المطحون والملح والبوتاس التي تساعد على إزالة السموم وتنظيف البشرة تماماً. كما أنه يقشر بلطف ويساعد على تقليل علامات الشيخوخة المبكرة.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن