الخميس 09 / فبراير / 2023

أسرى فلسطين يناشد بإجراء العملية الجراحية للأسير محمد عيسى

طالب مركز أسرى فلسطين للدراسات المؤسسات الدولية والصليب الأحمر التدخل العاجل من اجل الضغط على الاحتلال لإجراء عملية جراحية مقررة منذ سنوات للأسير “محمد حسن محمد عيسى” 37 عام ، من قرية الخصر ببيت لحم .

وقال الباحث رياض الأشقر بان الأسير “عيسى” معتقل منذ 9/8/2003 ، ومحكوم بالسجن لمدة 14 عاما ونصف ، ويعانى من أوجاع شديدة في الظهر ، وتم نلقه إلى مستشفى الرملة 6 مرات ، والى مستشفى سوروكا 5 مرات ، وتبين بأنه يعانى انزلاق غضروفي في 3 فقرات ، وبحاجة إلى عملية جراحية عاجلة قبل أن تصاب الأسير بالشلل ، ولا يستطيع الوقوف بشكل طبيعي .

وأشار الأشقر الى ان أطباء الاحتلال فى سوروكا أكدوا  للأسير قبل حوالي 5 سنوات انه بحاجة  الى اجراء عملية جراحية من اجل علاج الفقرات فى الظهر ، ولا تزال تماطل إدارة السجون فى إجراء تلك العملية  ،علما بانه أصيب بهذا الانزلاق نتيجة التعذيب الذي تعرض له بعد اعتقاله مباشره منذ 11 عاما ، حيث استخدم الاحتلال معه التعذيب “بطريقة الموزة” اى ثنى الظهر على كرسى صغير على شكل موزة الأمر الذي ادى الى إصابته بالغضروف .

وبين الأشقر بان الأطباء  كانوا يعطونه ابره يتناولها كل يومين ، وفد شعر بتعب شديد بعد فترة من الوقت ، وعن الاستفسار  من أطباء بالخارج ومن أسرى  أطباء وممرضين ، أكدوا له بان  استخدام هذه الابره لفترة طويلة يؤدى إلى الإصابة بالفشل الكلوى ، مما اضطره إلى وقف تعاطى الإبر .

وحمل الأشقر سلطات الاحتلال وإدارة السجون المسئولية الكاملة عن حياة الأسير عيسى ، مطالبا بضرورة إطلاق سراحه لاكما لعلاجه بالخارج ، حيث تماطل الإدارة فى الموافقة على إجراء العملية الجراحية المقررة له منذ سنوات ، بشكل متعمد لكى لا يشفى الأسير ، ويعود إلى حالته الطبيعية .

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن