Wednesday, June 26, 2019
اخر المستجدات

أسرى يواصلون إضرابهم في سجون الاحتلال احتجاجا على الاعتقال الإداري


أسرى يواصلون إضرابهم في سجون الاحتلال احتجاجا على الاعتقال الإداري

| طباعة | خ+ | خ-

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، بأن خمسة أسرى فلسطينيين في معتقل “النقب الصحراوي” يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضا لاعتقالهم الإداري.

وقال نادي الأسير في بيان، إن “الأسرى الخمسة يقبعون في زنازين معتقلات الاحتلال الإسرائيلي في سجن النقب الصحراوي، وهم مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري”.

ويتيح نظام الاعتقال الإداري الذي ورثه الاحتلال الإسرائيلي من الانتداب البريطاني، أن تعتقل أي شخص لستة أشهر من دون توجيه تهمة إليه بموجب قرار إداري قابل للتجديد لفترة زمنية غير محددة، ما يعتبر انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان.

كما لا تعرف الاتهامات المحددة الموجهة إلى الشخص قيد الاعتقال، وهناك 450 فلسطينيا اعتقلوا إداريا في سجون الاحتلال الإسرائيلية من أصل 5700 أسير، بحسب نادي الأسير.

وأورد نادي الأسير أسماء الأسرى المذكورين ومعلومات عن كل منهم:

1) الأسير حسام الرزة (61 عاما) من محافظة نابلس، بدأ إضرابه عن الطعام في 19 آذار/مارس 2019، وهو معتقل منذ 17 نيسان/ أبريل 2018، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه 18 عاما في معتقلات الاحتلال.

2) الأسير محمد طبنجة (38 عاما) من محافظة نابلس، اعتقل في 28 حزيران/ يونيو 2018، وبدأ إضرابه في 25 آذار/ مارس 2019، وهو متزوج وأب لطفلين.

3) الأسير خالد فراج (31 عاما) من مخيم الدهيشة، اعتقل في 23 كانون الثاني/ يناير 2018، وبدأ إضرابه عن الطعام في 26 آذار/ مارس 2019، ضد اعتقاله الإداري.

4) الأسير حسن العويوي (35 عاما) من محافظة الخليل، اعتقل في 15 كانون الثاني/ يناير 2019،. بدأ إضرابه عن الطعام في 2 نيسان/ أبريل 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقا سنوات في معتقلات الاحتلال.

5) الأسير عودة الحروب (32 عاما) من مدينة دورا، معتقل منذ كانون الأول/ ديسمبر 2018، وبدأ إضرابه عن الطعام في 2 نيسان/ أبريل 2019.

وفي التاسع من نيسان/ أبريل، أعلن أكثر من 400 أسير فلسطيني إضرابا مفتوحا عن الطعام أطلقوا عليه تسمية “إضراب الكرامة 2″، احتجاجا على عقوبات جديدة فرضتها عليهم إدارة المعتقلات، مطالبين برفعها.

وفي 15 من الشهر ذاته أعلنت الحركة الوطنية الأسيرة عن تعليق الإضراب بعد توصّلهم لاتّفاق مع إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي، “يقضي بتلبية مجموعة من مطالبهم الحياتية”.