Thursday, October 17, 2019
اخر المستجدات

أشباح الأهلي تنجو من فخ بتروجيت


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم \ وكالات

دفاع مخترق، هجوم سلبي، لكن نجح الأهلي في النهاية بالنجاة من فخ بتروجيت ليحقق فوزا هاما على حساب الفريق البترولي بهدفين مقابل هدف.

وحل الأهلي ضيفا على بتروجيت يوم الثلاثاء في ملعب الجيش بالسويس لمواجهته في إطار الجولة 35 من الدوري المصري.

وانفرد الأهلي بذلك الفوز بالمركز الثاني برصيد 68 نقطة بعد خوضه لـ33 مباراة، بفارق تسع نقاط عن الزمالك المتصدر الذي خاض لقاء أقل.

وابتعد الأهلي بذلك عن ملاحقه انبي صاحب المركز الثالث، ومازال الفريق الأحمر بإمكانه زيادة الفارق حال فوزه في مباراتيه المؤجلتين.

بداية مفاجئة

بدأ الأهلي المباراة بشكل غير جيد، ووضح جليا اعتماد بتروجيت على الهجمات المرتدة السريعة لضرب دفاع الضيوف الذي كان بطيئا في مراقبة المهاجمين.

وفي الدقيقة التاسعة سجل شيميلس بيكلي هدفا لصالح بتروجيت بعدما استغل خطأ فادحا من حسام عاشور الذي مرر الكرة للخلف، ليقطعها اللاعب الإثيوبي وراوغ محمد نجيب وسدد الكرة على يسار أحمد عادل عبد المنعم.

استفاق الأهلي بعد الهدف المفاجئ الذي سكن مرماه، وشن العديد من الهجمات لكن استحواذه على الكرة كان سلبيا، حيث لم تكن هناك خطورة كبيرة على مرمى محمد الشناوي.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل من الضائع في الشوط الأول، أرسل عبد الله السعيد عرضية من ركلة ركنية، قابلها وليد سليمان برأسية قوية في الشباك مسجلا التعادل للأهلي.

هدية بتروجيت

بدأ الأهلي الشوط الثاني بنية تسجيل هدف الفوز، ودفع فتحي مبروك بتبديلين دفعة واحدة لزيادة الفاعلية الهجومية وذلك بمشاركة عمرو جمال وتريزيجية بدلا من أحمد عبد الظاهر وعبد الله السعيد.

 

ظل الأهلي مسيطرا على المباراة مثل الشوط الأول، ولكن دون فاعلية على مرمى الشناوي، في الوقت الذي شكلت فيه هجمات بتروجيت خطرا حقيقا على دفاعات الأهلي الذي كان مخترقا بشكل كبير، وضربه مهاجمو الفريق البترولي بسرعتهم.

 

لكن في أحد أخطر فرص اللقاء راوغ رمضان صبحي مدافعا بتروجيت بطريقة رائعة بعد استلامه عرضية قادمة من تريزيجية، لكن حارس بتروجيت نجح في التصدي لها.

 

وفي الدقيقة 79 مرر رمضان صبحي الكرة لتريزيجيه الذي أعادها له مجددا، لكن أحمد مجدي مدافع بتروجيت قام بتحويل مسار الكرة إلى هدف بالخطأ في مرماه، ليمنح الأهلي الفوز.

 

ودفع فتحي مبروك في النهاية بعماد متعب بدلا من وليد سليمان، ولكن لم يقدم الأخير أي شيء لينتهي اللقاء في النهاية بفوز الأهلي بهدفين لهدف.