Wednesday, July 8, 2020
اخر المستجدات

أشياء في منزلك يمكن أن تصيبك بالسرطان.. احذريها!


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – يتعين على كل ربة منزل أن تفطن لحقيقة أن هناك بعض الأشياء التي توجد في منزلها قد تحتوي على مواد تسبب السرطان. وينصح الخبراء المتخصصون في مجال السموم والوقاية منها بضرورة التعرف على هذه الأشياء للابتعاد عنها وضمان توفير الحماية لكل أم وباقي أفراد عائلتها من أية مخاطر محتملة قد يتعرضون لها.

ونستعرض فيما يلي قائمة بأبرز هذه الأشياء التي قد يحتويها منزلك وتُسبب السرطان:

أريكة الاسترخاء الكبرى

معظم هذه الأرائك، المراتب وغيرها من قطع الأثاث المنجدة تُعالَج بمادة TDCIPP المقاومة للحرائق واللهب، المعروف أنها تسبب السرطان.

الستائر والسجاد

معروف أن الكادميوم هو منتج ثانوي مسرطن لدخان السجائر، وحال كان هناك مدخن من بين أفراد الأسرة، فمن الممكن أن تندس في أجواء المنزل مادة الكادميوم ومنتجات دخان السجائر الأخرى، ومن ثم تعلق بالأسطح الناعمة مثل الستائر والسجاد، حتى بعد فترة طويلة من زوال رائحة الدخان.

كراسي الجلد التي يتم إرجاعها إلى الخلف

فمن المعروف أن مادة “كروميوم” من المواد المسببة للسرطان، وتوجد في أنواع الجلد المدبوغ، قطع الأثاث المصنوعة من الخشب، بعض أنواع الأصباغ التي تستخدم في المنسوجات والأسمنت.

الحديقة

من المعروف أن مادة الديوكسين من المواد المسببة للسرطان وتظهر كمنتج ثانوي وينتهي بها الحال في التربة والمياه. وتوجد في التراب على الأرفف، الأوساخ الموجودة على الأرضيات وفي البقايا التي تتناثر على أنواع الخضار المختلفة.

الثلاجة القديمة

قد تظهر مركبات ثنائي الفينيل عديد الكلور (PCBs) المسببة للسرطان في الأجهزة المنزلية القديمة، تركيبات الإضاءة الفلورية والمحولات الكهربائية.

منتجات التنظيف

الفورمالديهايد هو مادة مسرطنة معروفة توجد في المنزل بالطعام، مستحضرات التجميل ومجموعة متنوعة من منتجات التنظيف (مثل سوائل غسل الصحون، ملينات الأقمشة ومنظفات السجاد)، الطلاء، العزل الرغوي وخامات الطباعة الدائمة.

دولاب الملابس

مادة البيركلور إيثيلين الكيماوية للتنظيف الجاف هي عبارة عن مادة مسرطنة من الممكن أن تتراكم في أي مكان تقومين فيه بتخزين ملابسك الجافة.

أرضيات الفينيل والستائر الصغيرة

يشتبه في أن الفثالات تسبب السرطان وقد تؤثر سلبًا على التكاثر البشري أو التطور، وتوجد في أرضيات الفينيل، ستائر الدش، الجلود الاصطناعية وورق الحائط.

المواد العازلة

معروف أن مواد أسبستوس تسبب السرطان، ورغم التوقف عن استخدامها منذ عقود، لكنها ما زالت تستخدم في عمليات العزل التي تتم بالمنازل والبنايات القديمة.

أكواب الستايروفوم

فمن المعروف أن مادة الستايرين هي مادة مسرطنة وتستخدم على نطاق واسع في تصنيع بلاستيك البوليسترين، الذي يمكن تحويله إلى فوم ومنتجات بلاستيكية صلبة.

الكتب الموضوعة في المكتبة

التي قد يتم تعقيمها باستخدام أكسيد الإيثيلين المعروف أنه يسبب السرطان.

الأعشاب الضارة التي قد تظهر في حديقة المنزل

يمكن التخلص منها باستخدام مبيدات أعشاب مثل “راوند أب”، الذي يحتوي على مادة جليفوسات المسرطنة.

رذاذ البق والحشرات

يعد من نوعية المبيدات الحشرية الكيميائية التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

الأسطح الجرانيت

مادة الرادون تتكون بشكل طبيعي نتيجة تحلل اليورانيوم المشع في الصخور والتربة، وهي المادة التي تزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة، خاصة المدخنين.