الخميس 08 / ديسمبر / 2022

“أطفال الشارقة” تنمي مهارات 260 طفلاً في المجال الإعلامي

"أطفال الشارقة" تنمي مهارات 260 طفلاً في المجال الإعلامي

بهدف خلق قيادات إعلامية، تُسهم في خدمة المجتمع؛ نظمت “أطفال الشارقة”، التابعة لمؤسسة “ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين”، بالتعاون مع مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، سلسلة من الدورات التدريبية الإعلامية الافتراضية، التي تقام ضمن برنامجها “إعلامي المستقبل”، واستهدف ما يقارب الـ(260) طفلاً وطفلة، ضمن الفئة العمرية من 8 إلى 12 سنة؛ في الفترة من 15 إلى 24 أغسطس الجاري، عبر تقنية الاتصال المرئي (تيمز).

صناعة المحتوى

انطلق البرنامج بدورة “صناعة المحتوى للأطفال المؤثرين”، التي قدمتها المدربة والإعلامية، سهام محمد شريف؛ مذيعة ومنتجة برامج في هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون؛ والتي استمرت يومَيْ: 15 و16 أغسطس، عرّفت خلالها الأطفال بالمفاهيم الأساسية، وأهداف صناعة المحتوى، وطرق صناعتها وأدواتها، وهي عملية توليد لأفكار عن موضوعات تُلائم فئة معينة من الجمهور، ثم عرضها على هيئة محتوى مكتوب أو مرئي، وتوصيلها للجمهور عن طريق فيديو وصور أو إنفوغرافيك، كما قدمت لهم شرحاً حول عالم المؤثرين الصغار في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي؛ وأهم منصات النشر والتطبيقات التي تساعدهم على تحرير المحتوى وتعديله ونشره، واختتمت بأهم الخطوات والنصائح التي تُساعد الطفل في أن يكون مؤثراً، منها: صناعة محتوى هادف وممتع، واحترام الجمهور، والالتزام بالصدق والنزاهة وضرورة اختيار محتوى يتناسب مع اهتماماته وميوله، وعدم مقارنته بالآخرين، وتجاهل التعليقات المسيئة.

إنتاج الفيديو

بينما أقيمت الدورة التدريبية الثانية، بعنوان: “إعداد وإنتاج الفيديو بالهواتف الذكية”، في الفترة من 17 إلى 19 أغسطس، قدمها أشرف الخياط، مدرب غرافيك ومونتاج، قدم خلالها كيفية تحرير مقاطع من الفيديوهات الاحترافية، باستخدام برنامج “CapCut”، بالإضافة إلى إضافة المؤثرات الصوتية والصور والألوان بجودة عالية، وغيرها من الجماليات لإنتاج فيديو محترف وجذاب ذي تأثير إيجابي وإبداعي.

التحدث أمام الكاميرا

كما نفذت، خلال الفترة من 22 إلى 24 أغسطس دورة “مهارات التقديم والتحدث أمام الكاميرا”، قدمتها الإعلامية سهام شريف، وهدفت الدورة إلى تعريف الأطفال بأهم المهارات التي تمكنهم من التحدث أمام الجمهور، ومن الوقوف أمام الكاميرا والتعامل معها، بالإضافة إلى كيفية التعبير بثقة وإيصال الأفكار والمشاعر بسهولة، فضلاً عن تعزيز مهارات التواصل الاجتماعي لدى المشاركين، وتطوير قدراتهم، وتدريبهم على فهم لغة الجسد والتأثير في الآخرين، وكيفية التغلب على الخوف والخجل من الكاميرا.

رعاية المواهب

وقالت عائشة علي الكعبي، مدير أطفال الشارقة بالإنابة: “تسعى (أطفال الشارقة)، من خلال برنامج إعلامي المستقبل، الذي يعد بوابة للانطلاق بطموحات المشاركين نحو المستقبل، إلى استقطاب الموهوبين في مجال الإعلام، وإعطائهم الفرصة ليكونوا على دراية بالأساسيات والأدوات الإعلامية المختلفة، والمهارات التي تؤهلهم ليكونوا إعلاميين في المستقبل، ويساهموا في خدمة مجتمعهم”.

وعبرت الكعبي عن شكرها لمدينة الشارقة للإعلام (شمس)، على تعاونها في تنفيذ الدورات الإعلامية للأطفال، ومساهمتها في إنجاح برنامج إعلامي المستقبل؛ وتحقيق أهدافه المتمثلة في تأهيل كوكبة من الإعلاميين الصغار، من خلال اكتشاف مواهبهم، ورعاية ملكاتهم الإعلامية وتنميتها، وتطوير قدراتهم من خلال دورات متخصصة في مختلف الفنون الإعلامية.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن