الخميس 06 / أكتوبر / 2022

أعراض وعلاج شد الأعصاب

أعراض وعلاج شد الأعصاب
أعراض وعلاج شد الأعصاب

شد الأعصاب والتقلصات العضلية والآلام، أو ما يعرف باسم الاعتلال العصبي المحيطي، وهو مجموعة من الأعراض الناجمة عن تلف الأعصاب، ويمكن أن يكون الاعتلال العصبي المحيطي من الآثار الجانبية طويلة المدى التي يسببها العلاج الكيميائي، أو علاجات السرطان الأخرى، أو السرطان نفسه.

تشمل الأسباب الأخرى لعلاج شد الأعصاب مرض السكري والالتهابات والإصابات وانخفاض مستويات فيتامين ب وبعض اضطرابات المناعة الذاتية وضعف الدورة الدموية.

أعراض وعلاج شد الأعصاب

• الألم الذي قد يكون موجودا طوال الوقت أو يأتي ويذهب.

• الشعور بحرقة في اليد.

• احتراق.

• شعور بالوخز بالإبر أو ألم يشبه الصدمة الكهربائية.

• فقدان الإحساس الذي يمكن أن يكون خدراً، أو مجرد قدرة أقل على الإحساس بالضغط أو اللمس أو الحرارة أو البرودة.

• صعوبة في استخدام أصابعك لحمل الأشياء أو الإمساك بها؛ إسقاط الأشياء.

• مشاكل التوازن.

• التعثر أثناء المشي.

• أكثر حساسية للبرد أو الحرارة.

• أن تكون أكثر حساسية للمس أو الضغط.

• تقلص العضلات.

• ضعف العضلات.

• صعوبة في البلع.

• إمساك.

• صعوبة التبول.

• تغيرات ضغط الدم.

• قلة ردود الفعل أو انعدامها.

• في حالات نادرة، يمكن أن يسبب تغيرات خطيرة في معدل ضربات القلب وضغط الدم أو صعوبة التنفس، أو الشلل، أو فشل الأعضاء.

علاج شد الأعصاب بمضادات الاكتئاب

• المنشطات لفترة قصيرة حتى يتم وضع خطة علاج طويلة الأمد.

• كريمات أو بقع مخدرة.

• الأدوية المضادة للاكتئاب، بجرعات أقل غالباً من الجرعات المستخدمة لعلاج الاكتئاب.

• الأدوية المضادة للتشنج، والتي تستخدم لمساعدة العديد من أنواع آلام الأعصاب.

• المواد الأفيونية أو المخدرة، عندما يكون الألم شديداً.

العلاجات الأخرى التي ساعدت بعض الأشخاص الذين يعانون من آلام الأعصاب وآثارها تشمل:

• تحفيز العصب الكهربائي.

• علاج بدني.

• العلاج بالاسترخاء.

• العلاج بالإبر.

• التعايش مع اعتلال الأعصاب المحيطية.

قد تقل أعراض الاعتلال العصبي المحيطي، أو تختفي بمرور الوقت، لكنها في بعض الحالات لا تختفي أبداً. هذه بعض الطرق لتعلم التعايش معها:

• استخدام مسكنات الألم كما يصفها طبيبك. تعمل معظم أدوية الألم بشكل أفضل إذا تم تناولها قبل أن يسوء الألم.

• تجنب الأشياء التي يبدو أنها تزيد الأمر سوءاً، مثل درجات الحرارة الساخنة أو الباردة، أو الملابس الضيقة أو الأحذية.

• اطلبي من الأصدقاء المساعدة في المهام التي تجدين صعوبة في القيام بها.

• إذا كنت مصابة بداء السكري، فعليك التحكم في نسبة السكر في الدم. يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف الأعصاب.

• الحذر عند استخدام السكاكين والمقصات والأشياء الحادة الأخرى.

• حماية اليد بارتداء القفازات عند التنظيف أو العمل بالخارج.

• اعتني بقدميك. انظري إليهما مرة يومياً لمعرفة ما إذا كان لديك أي إصابات أو قروح مفتوحة.

• ارتدي أحذية تغطي قدميك بالكامل عند المشي، حتى في المنزل. تحدثي إلى طبيبك عن الأحذية أو الحشوات التي يمكن أن تساعد في حماية قدميك.

• إذا كنت تعانين من مشاكل في المشي، فادعمي نفسك بجهاز المشي مع الوضع في اعتبارك تركيب قضبان يدوية في الممرات والحمامات.

• استخدام الأضواء الليلية أو الكشافات عند الاستيقاظ في الظلام.

• الحماية من إصابات الحرارة وضبط سخانات الماء على درجة حرارة تتراوح بين 105 إلى 120 درجة فهرنهايت؛ لتقليل خطر الإصابة بالحروق أثناء غسل يديك.

• استخدام قفازات الفرن والضمادات الساخنة عند التعامل مع الأطباق الساخنة، أو الرفوف أو المقالي وقومي بفحص ماء الحمام بميزان حرارة.
حافظي على يديك وقدميك دافئة ومغطاة جيدا .

• تناول الكثير من الماء وتناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة؛ للحصول على ما يكفي من الألياف.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن