Wednesday, September 18, 2019
اخر المستجدات

أكثر من 85 ألف طالب يبدؤون امتحانات الثانوية العامة يوم غد


| طباعة | خ+ | خ-

قالت وزارة التربية والتعليم ان نحو 85 ألف طالب وطالبة في جميع محافظات الوطن سيتوجهون غدا السبت لتقديم امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) للعام 2014 في مختلف الفروع.

وبحسب وزارة التربية والتعليم من المقرر بأن تبدأ هذه الامتحانات بمبحث التربية الإسلامية، وتنتهي بمبحث تكنولوجيا المعلومات يوم الخميس السادس والعشرين من الشهر الجاري.

وسينفذ رئيس الوزراء رامي الحمد الله ترافقه وزيرة التربية والتعليم العالي خولة الشخشير جولة ميدانية على عدد من المدارس في محافظة نابلس، لتفقد القاعات والاستماع إلى الطلبة حول سير الامتحان كما سيقوم المحافظون ومدراء التربية والتعليم في مختلف المحافظات برفقة المسؤولين ونواب المجلس التشريعي وقادة الاجهزة بجولات ممثالة في مختلف المحافظات للاطلاع على سير الامتحانات.

وستبدأ الجولة في التاسعة لرئيس الوزراء الحمد الله من صباح غد من أمام قاعات بنات العائشية الثانوية بمدينة نابلس، وتنتهي في مدرسة ذكور رشيد منيب المصري في المدينة ذاتها.

وأعلنت وزيرة التربية والتعليم العالي، عن أن الوزارة أنهت استعداداتها لتقديم الامتحانات لهذا العام، مراعية في إطار هذه الاستعدادات الإدارية والفنية أخذ العبر من تجربتها المتراكمة عبر عشرات السنين، لتوفير بيئة صحية وسليمة للطلبة المتقدمين، وللمحافظة على مصداقية شهادة الثانوية العامة على المستويين المحلي والدولي.

وأوضحت الشخشير في تصريح صحفي أن عدد الطلبة الذين سجلوا من أجل التقدم لامتحانات الثانوية العامة لهذا العام، بلغ 85597 متقدماً ومتقدمة، منهم 48263 متقدماً ومتقدمة في الضفة، و37334 متقدماً ومتقدمة في قطاع غزة، فيما بلغ عدد الإناث المتقدمات في جميع الفروع 45402 متقدمة بنسبة 53% من مجمل عدد المتقدمين.

وذكرت أن الوزارة اختارت طواقم المراقبين والمصححين، وتم تجهيز (641) قاعة امتحان منها 459 قاعة في الضفة، و182 قاعة في قطاع غزة، ويقارب عدد المصححين 8311 مصححاً ومصححة منهم 2451 في غزة.

وأردفت الشخشير: بلغ عدد العاملين في القاعات من رؤساء قاعات ومساعديهم ومراقبين و’أذنة’، والذين تم اختيارهم لمتابعة تقديم الامتحانات داخل القاعات 11 ألفا، كما لم تغفل الوزارة الاهتمام بطلبة الثانوية العامة من ذوي الاحتياجات الخاصة من أصحاب الإعاقات البصرية والسمعية وأصحاب الإعاقات العلوية وغيرها، وأثبتت تقارير الجهات المختصة في الوزارة حاجة ما يزيد عن 122 منهم إلى رعاية خاصة لتقديم الامتحان كتوفير الكتبة ومترجمي لغة الإشارة، ومنحهم نصف ساعة إضافية على وقت الامتحان الأصلي الممنوح لأقرانهم الطلبة من ذوي غير الإعاقات.

وأشارت إلى أن الوزارة قررت وللعام الرابع على التوالي عقد امتحان الثانوية خارج الوطن في الفرعين العلمي والأدبي بمشاركة (64) طالباً وطالبة في قطر، و(28) طالباً وطالبة في رومانيا، و(5) في بلغاريا هم من الطلبة الفلسطينيين والعرب الدارسين في مدارس فلسطينية تعتمد المنهاج الفلسطيني في تعليمها.

وأضافت الشخشير: وزارة التربية والتعليم العالي تواصل جهودها الدؤوبة للنهوض بالعملية التربوية وتحسين نوعية التعليم، من خلال العمل على تحقيق العدالة التربوية التي تضمن تقديم الخدمات التربوية لجميع أبنائها على قدر المساواة، وتوحيد لغة الخطاب التربوي والتوجهات الاستراتيجية القائمة على فهم وتقدير الاحتياجات الملحة والهامة للنهوض بواقع العملية التربوية.

وأكدت سعي الوزارة الدائم لتطوير المنهجية العامة والتوجهات الأساسية فيما يخص المناهج والفلسفة التربوية وتحقيق المعايير الأساسية في توفير التعليم النوعي للجميع والعصري لأبناء شعبنا، وبناء المدارس، وتأهيل المعلمين ورفع قدراتهم، وصولاً إلى تحقيق مخرجات معتبرة، وغيرها من المبادرات التي تسهم في تعزيز استخدام التكنولوجيا في التعليم، والمبادرات الإبداعية والبرامج والاستراتيجيات القطاعية المبنية على المهنية.