لوجو الوطن اليوم

الأربعاء 10 / أغسطس / 2022

أكسيوس: إسرائيل تطالب الغرب بالتوقف عن الضغط على السيسي بشأن حقوق الإنسان

أكسيوس: إسرائيل تطالب الغرب بالتوقف عن الضغط على السيسي بشأن حقوق الإنسان
السيسي وبينيت

طالبت دولة الاحتلال الدول الغربية، بالتوقف عن الضغط على الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بشأن ملف حقوق الإنسان.

جاء ذلك، خلال حديث لمستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيال حولاتا، الخميس الماضي، خلال محاضرة مغلقة أمام مجلس محافظي جامعة تل أبيب، حسبما نقله موقع (أكسيوس) الأمريكي عن مصدر مطلع.

وبحسب الموقع الأمريكي، فإن حولاتا، قال إن “لدى السيسي نساء في حكومته أكثر من العديد من الديمقراطيات، ولا يزال يتعرض للهجوم لأنه يسيء إلى شعبه وبشأن قضايا الحقوق المدنية”.

ويأتي مطلب المسؤول الإسرائيلي، تزامناً مع زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي ومنسق البيت الأبيض للشرق الأوسط بريت ماكغورك إلى القاهرة، هذا الأسبوع، للقاء السيسي ومستشاريه.

وحسب البيت الأبيض، ناقشوا “مجموعة واسعة من التحديات الأمنية العالمية والإقليمية”، وأثاروا أيضاً “أهمية التقدم الملموس والدائم في مجال حقوق الإنسان في مصر”.

وحافظ الرئيس الأمريكي جو بايدن، منذ توليه الرئاسة في مطلع 2021، على مسافة بينه وقادة دول مثل مصر والسعودية، من خلال زيادة التركيز على حقوق الإنسان والديمقراطية، رغم أن إسرائيل تعتبرهما مركزيتين للأمن الإقليمي ومواجهة إيران.

وفي يناير/كانون الثاني، ألغت الولايات المتحدة 130 مليون دولار من المساعدات الأمنية لمصر بعد تجميدها سابقاً بسبب مخاوف حقوق الإنسان، بما في ذلك سجن مئات من منتقدي الحكومة والنشطاء والصحفيين.

كما كشف تقرير سنوي عن حقوق الإنسان من وزارة الخارجية الأمريكية، صدر في أبريل/نيسان، عن سلسلة من الانتهاكات من الحكومة المصرية أو وكلائها، بما في ذلك القتل خارج نطاق القضاء، والاختفاء القسري، والاعتقال التعسفي، والتعذيب، والقيود المفروضة على حرية التعبير.

ووفقاً للموقع، فإن كلاً من إسرائيل والولايات المتحدة تنظر إلى مصر على أنها شريك أمني رئيسي، وتعتقد الحكومة الإسرائيلية أنه يجب إعطاء الأولوية للعلاقة على مخاوف حقوق الإنسان.

وفي مارس/آذار الماضي، استضاف السيسي، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في مدينة شرم الشيخ (شرقي مصر)، في لقاء ركّز بالأساس على “الملف النووي الإيراني، واقتراب الغرب من توقيع اتفاق لإحياء الاتفاق النووي”، وكذلك “سبل مساعدة تل أبيب للقاهرة في توفير حاجة البلاد للحبوب، لا سيما القمح، الذي تفاقمت أزمته مع احتدام الحرب الروسية الأوكرانية”. حسب وسائل إعلام عبرية

ولطالما امتدح الإعلام العبري ومحللوه الأمنيون والعسكريون العلاقات مع مصر منذ استيلاء السيسي على السلطة، معتبرين أنه أنقذهم من الرئيس المصري محمد مرسي، وفق قولهم.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن