الإثنين 26 / سبتمبر / 2022

أمريكا: دونباس لم تسقط.. وقتلى الروس يقدرون بحوالي 15 ألفا

أمريكا: دونباس لم تسقط.. وقتلى الروس يقدرون بحوالي 15 ألفا
جندي أوكراني

قال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية وليام بيرنز، أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة تقدر حجم الخسائر البشرية الروسية في أوكرانيا حتى الآن بنحو 15 ألف قتيل وربما 45 ألف جريح، محذراً من أن القوات الأوكرانية تكبدت أيضاً خسائر كبيرة.

وأضاف بيرنز في “منتدى آسبن الأمني” في كولورادو: “أحدث التقديرات الصادرة عن أجهزة الاستخبارات الأميركية ستكون رقماً قريباً من 15 ألف قتيل (من القوات الروسية) وربما ثلاثة أمثال ذلك من المصابين. لذا فإنه قدر كبير من الخسائر”.

وتابع: “والأوكرانيون عانوا أيضاً، ربما أقل من ذلك بقليل. لكن، كما تعلمون، الخسائر البشرية كبيرة”.

من جهته، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي، الأربعاء، إن منطقة دونباس شرق أوكرانيا لم تسقط بالكامل بعد في يد الروس.

ورداً على سؤال عما إذا كانت منطقة دونباس قد سقطت بالكامل قال ميلي في إفادة صحافية: “لا، لم تسقط بعد”.

من جهته قال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية اليوم الأربعاء إن توسيع روسيا لنطاق عملياتها العسكرية في أوكرانيا لضم أجزاء منها تتخطى منطقة دونباس في الشرق هو ما حذرت منه إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.

وقال برايس في إفادة رداً على تعليقات أدلى بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: “هذه الحرب لا تعدو أن تكون حرباً للاستيلاء على الأراضي”.

وفي وقت سابق من الأربعاء، كان لافروف قد قال إن “المهام” العسكرية الروسية في أوكرانيا تتخطى الآن منطقة دونباس شرق البلاد.

وقد وسّعت روسيا، الأربعاء، أهدافها لتشمل مناطق غير تلك الموجودة في شرق أوكرانيا وحوض دونباس الذي ما زال يتعرض للقصف.

وبعد خمسة أشهر تقريباً من اندلاع الحرب، أكد لافروف، الأربعاء، أن الأهداف العسكرية الروسية في أوكرانيا لم تعد تقتصر فقط على الشرق بل تشمل أيضاً “أراضي أخرى”، ويمكن أن تمتد.

وبرر لافروف هذا التغيير في مقابلة صحافية بـ”وضع جغرافي مختلف” مقارنة بالوضع على الأرض في نهاية مارس، عندما قالت موسكو إنها تريد التركيز على الشرق، بعدما فشلت في السيطرة على العاصمة الأوكرانية كييف.

وأعلن لافروف لوكالة (ريا نوفوستي) ومحطة (روسيا اليوم) أن أهداف روسيا العسكرية “لم تعد تشمل فقط جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين (الانفصاليتين في شرق أوكرانيا) بل أيضاً منطقتي خيرسون وزابوريجيا (في الجنوب) وسلسلة من الأراضي الأخرى والعملية متواصلة بثبات”.

وقد حقّقت موسكو مكاسب ميدانية في الأسابيع الأخيرة في دونباس بما في ذلك في مناطق لوغانسك وسيفيرودونيتسك وليسيتشانسك، ما مهّد الطريق أمامها لمحاولة التقدم نحو مدينتي كراماتورسك وسلوفيانسك، غرب منطقة دونيتسك.

في غضون ذلك، يستمر قتال عنيف في هذا الجزء من أوكرانيا فيما يمكن لكييف الاعتماد على عمليات التسليم الأخيرة لقطع المدفعية الغربية الأكثر كفاءة.

وفي هذا الإطار، حضّت أوكرانيا، الأربعاء، حلفاءها على فرض مزيد من العقوبات على روسيا وتسريع تسليمها أسلحة.

في واشنطن، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، إن الولايات المتحدة سترسل أربعة أنظمة مدفعية أخرى من طراز هيرماس إلى أوكرانيا، في أحدث شحنة عسكرية لدعم كييف.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن