الجمعة 09 / ديسمبر / 2022

أنتلجنس أونلاين: صفقة العراق ولبنان الغامضة مهددة بالانهيار

أنتلجنس أونلاين: صفقة العراق ولبنان الغامضة مهددة بالانهيار
أنتلجنس أونلاين: صفقة العراق ولبنان الغامضة مهددة بالانهيار

يبدو أن الانهيار السريع يهدد اتفاقية النفط مقابل الخدمات الطبية التي توصل لها العراق ولبنان مؤخرًا.

وأشارت مصادر للمجلة الاستخباراتية (أنتلجنس أونلاين) إلى إن صفقة مقايضة الوقود العراقي بالخدمات الطبية اللبنانية والمنتجات الغذائية، والتي تفاوض عليها رئيس الأمن العام اللبناني اللواء “عباس إبراهيم” والحكومة العراقية في مارس / آذار، تتجه بسرعة إلى مأزق، على خلفية صعوبات يواجهها لبنان في توفير متطلبات الاتفاق.

مطالب مستحيلة

وكان مسؤولو وزارة الطاقة اللبنانية قد توصلوا لاتفاق مع رئيس الوزراء العراقي “مصطفى كاظمي” في زيارة إلى بغداد في يونيو/حزيران، للحصول على 500 ألف طن إضافي من الوقود، ما ضاعف الكمية التي تفاوضوا عليها في البداية، ليصل الإجمالي إلى مليون طن، بما يكفي لإشباع الطلب اللبناني لمدة 6 إلى 9 أشهر.

وبالرغم من تنازل العراق في الصفقة المعقودة ين الحكومتين، فيما جنبهم الحاجة لمجموعة من الوسطاء المكلفين، فإن تفاصيل الاتفاقية ما تزال غامضة.

وفيما تطالب بغداد الآن بالسداد على شكل خبرات وإمدادات طبية أو سلع زراعية، تعاني بيروت من العجز في كليهما، وبالتالي فإنها ستواجه مشكلة في توفيرهما، وفق ما أفادت به المجلة.

خياران كلاهما مرّ

وبناء على المأزق الوشيك، قد تغير السلطات العراقية الخطة وتفتح حسابا مصرفيا في لبنان لاستقبال المدفوعات بالليرة اللبنانية، ما يسمح للبنان بالالتفاف على المدفوعات الدولارية الأكثر تكلفة، وفقا للمجلة الفرنسية.

وأفادت المجلة بأن وزارة الطاقة اللبنانية سيتعين عليها الاختيار بين خيارين كليهما مرّ، إما الدفع بالأجور العينية أو بالليرة اللبنانية، في خضم اضطرارها لمقايضة النفط بصفقات عاجلة منذ نهاية العقد مع شركة “سوناطراك” النفطية في يناير/كانون الثاني.

وتواجه الحكومة اللبنانية الآن احتمال انقطاع التيار الكهربائي على مستوى البلاد في المستقبل القريب.

العراق أيضًا مأزوم

لكن العراق أيضا شهد انقطاعات متكررة في الكهرباء بسبب توقف مؤقت في إمدادات النفط من إيران، وليست بغداد في وضع يؤهلها لأن تكون سخيًة مع لبنان، كما أن هناك تعقيدات أخرى حيث تحقق لجنة النزاهة العراقية، فيما لا يقل عن 54 قضية فساد في وزارة الكهرباء.

مقالات قد تعجبك:

• إعادة إعمار العراق.. الشركات اللبنانية تظهر في المشهد

• بعد زيارة لبنان ماكرون في بغداد لدعم “سيادة العراق”

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن