Tuesday, October 15, 2019
اخر المستجدات

أوروجواي والباراجواي والأرجنتين إلى ربع النهائي


| طباعة | خ+ | خ-

 

الوطن اليوم \ وكالات

تعادل منتخبا أوروجواي والباراجواي 1-1 وتأهلا معا مع الأرجنتين عن المجموعة الثانية إلى ربع نهائي في كوبا أمريكا 2015 المقامة في تشيلي أمس السبت في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول.

وسجل خوسيه خيمينيز (29) هدف الأوروجواي حاملة اللقب، ولوكاس باريوس (44) هدف البارجواي وصيفة البطلة.

ورفعت الأوروجواي رصيدها إلى 4 نقاط مقابل 5 للبارجواي التي تصدرت المجموعة مؤقتا قبل مباراة الأرجنتين (4 نقاط) مع جامايكاصاحبة المركز الرابع الأخير من دون نقاط لاحقا اليوم. ويأتي تأهل المنتخبات الثلاثة بعد توقف رصيد الإكوادور عند 3 نقاط والمكسيك عند نقطتين في المجموعة الأولى مع أن الأولى لم تفقد الأمل في التأهل ومصيرها متوقف على نتائج الجولة الأخيرة في المجموعة الثالثة حيث تلعب البرازيل مع فنزويلا، وكولومبيا مع البيرو ولكل من المنتخبات الأربعة 3 نقاط.

على ملعب لابورتادا في مدينة لاسيرينا، لم يقدم المنتخبان المستوى المتوقع من البطل والوصيف، وندرت الفرص المباشرة الجدية التي وصل عددها إلى 6 فرص تقريبا بمعدل 3 في كل شوط. وأراح الدولي الأرجنتيني السابق رامون دياز مدرب البارجواي بعض الأساسيين لأن منتخبه كان ضامنا مقعده في ربع النهائي.

وبدأت المباراة بحذر من الجانبين وغاب التركيز خلال الدقائق العشر الأولى مع تمدد هجومي من قبل الأوروجواي وانكماش دفاعي من قبل البارجواي كالعادة مع الاعتماد على الهجوم المرتد. وتحررت البارجواي سريعا، وأهدرت أول الفرص من ركلة ركنية رفعها راؤول بوباديا على رأس نيلسون فالديز حاول برونو فالديز إكمالها برأسه أيضا من مسافة قريبة جدا ابتعدت قليلا عن القائم الأيمن (13). وغابت الخطورة والفرص تماما حتى الدقيقة 29 عندما حصلت الأوروجواي على ركلة ركنية في الجهة اليمنى نفذها كارلوس سانشيز وارتقى لها خوسيه خيمينيز الذي لعب أساسيا في غياب دييجو جودين الموقوف، وتابعها برأسه في أسفل الزاوية اليمنى البعيدة عن الحارس جوستو فيار (29).

ومنح الحكم المكسيكي روبرتو جارسيا البارجواي ركلة حرة على الزاوية اليسرى لمستطيل منطقة الأوروجواي نفذها نستور اورتيجوزا أرضية ضعيفة تحولت إلى ركنية مفوتا فرصة جيدة لتصحيح الوضع (34). وكاد سانشيز وخيمينز يكررا سيناريو الهدف السابق عندما رفع الأول الكرة من ركلة ركنية جديدة من نفس الزاوية وتابعها الثاني برأسه تصدى لها جوستو لتعود إلى إدينسون كافاني الذي أنهاها بجانب القائم الأيسر (36). وأدركت البارجواي التعادل قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول بنفس الطريقة من ركلة ركنية في الجهة اليسرى رفعها إدجار بينيتيز وتابعها لوكاس باريوس برأسه على يمين الحارس فرناندو موسليرا (44) مسجلا الهدف الثالث والثلاثين مع منتخب بلاده.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، أدخل مدرب الاوروجواي أوسكار تاباريز كريستيان ستواني مكان آبل هرنانديز لتنشيط الهجوم، وفوت كافاني الذي افتقد خدمات لويس سواريز الغائب بسبب الإيقاف دوليا، فرصة لمنح بلاده التقدم عندما انهى برأسه في جوار القائم الأيسر كرة رفعها ماكسي بيريرا من الجهة اليمنى (53). وعملت البارجواي على بقاء النتيجة كما هي حتى نهاية المباراة والاكتفاء بالتعادل، وفاتت فرصة جديدة على الأوروجواي من عرضية أرضية لم ينجح كافاني وستيواني في السيطرة عليها وأبعدها الدفاع (63).

ووضع ستواني برأسه كرة رفعها من الخلف ألفارو بيريرا في جوار القائم الأيسر (65)، وحرم الحارس البارجوياني كافاني من هدف مؤكد بعدما سيطر على الكرة التي تابعها بيمناها وصلته من رأس أحد المدافعين (67).

وزج دياز بالعملاق روكي سانتا كروز بدلا من صاحب هدف التعادل للاستفادة من الكرات العالية أمام المرمى الأوروجوياني، وحصل رجاله على أول فرصة من ركلة حرة مباشرة ومتابعة رأسية لكن موسليرا كان لها بالمرصاد (75). وذهبت رأسية ستواني إثر ركلة حرة عاليا فوق العارضة (82)، وتابع اللاعب نفسه بتسديدة خفيفة بين يدي جوستو كرة عرضية أرضية لعبها كريستيان رودريجيز (85). وحرم موسليرا البارجواي من فوز أول على بلاده في كوبا أمريكا منذ 68 عاما عندما تصدى ببراعة لأهم فرصة لرجال دياز وتحديدا لتسديدة خادعة أطلقها ديرليس جونزاليز في الثواني الأخيرة من عمر اللقاء (90+3).