Saturday, December 14, 2019
اخر المستجدات

“أونروا” تعين مديرًا جديدًا لعملياتها في غزة


| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، “أونروا” اليوم الاثنين، عن تعيين مدير جديد لعملياتها في قطاع غزة.

وقالت “أونروا” في بيان صحفي: ” نرحب بسعادة بالغة بمدير عملياتنا الجديد في غزة، السيد بو شاك، والذي بدأ عمله مع الوكالة في الأول من أيلول/سبتمبر الجاري”.

وأوضحت “أونروا” أن شاك، دنماركي الجنسية، وعمل لثلاثين عاما مع الأمم المتحدة.

وأضافت إنه “يحمل معه لهذا المنصب الرفيع خبرة واسعة في مجال بناء السلام، والمجال الإنساني والحماية”.

ونقل البيان عن المفوض العام للأونروا، بيير كرينبول قوله: ” في ظل المعاناة الهائلة التي يواجها اللاجئون في غزة، وتزايد أوجه الضعف في أعقاب صراع العام الماضي (العدوان الإسرائيلي الأخيرة)، فإنني أتطلع قدماً للعمل مع السيد بو شاك لتقديم استجابة مناسبة لاحتياجاتهم.”

وتقول “أونروا” إن شاك انضم إلى مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) عام 1985 بعد عمله كمحام مشارك في مدينة كوبنهاغن ومع وزارة الصناعة الدنماركية.

وآخر المناصب التي تقلدها أثناء عمله مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كان في أفغانستان كممثل ومدير قُطري لما يزيد عن العامين (2013- 2015).

كما عمل مستشاراً خاصاً للأمم المتحدة في كوت ديفوار (ساحل العاج) في الفترة ما بين نيسان/ أبريل- تموز/ يوليو 2012.

وقبل ذلك، عمل شاك لمدة عامين نائباً للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى جمهورية أفريقيا الوسطى.

ويحمل بو شاك شهادة في القانون من جامعة كوبنهاغن.

كما درس القانون الدولي في الكلية الأوروبية في مدينة بروج في بلجيكا، وحصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية إدارة الأعمال في الجامعة المفتوحة في المملكة المتحدة.

ونقلت “أونروا” عن شاك سعادته بهذا المنصب الجديد قائلا: ” “أشعر بالسعادة الغامرة وكذلك بالتواضع إزاء المهمة التي تنتظرنا، إنني أتطلع قدماً إلى الخروج إلى المجتمعات في غزة وزيارتها للاستماع إلى صوت الناس الذين نخدمهم وللتعلم من تجاربهم، كما أنني أعتبر المناصرة من أجل أحد أكثر المجتمعات المعزولة في العالم أولوية أساسية.”

ويخلف شاك روبرت تيرنر، المدير العام السابق لأونروا في قطاع غزة، الذي قدم استقالته، وغادر منصبه في منتصف يوليو/تموز الماضي.

وكان تيرنر قد بدأ عمله مع الوكالة في الأول من مايو/أيار عام 2012.

وقال تيرنر، في مقابلة صحفية: ” إنه قرر ترك الوكالة لأسباب “شخصية بحتة، وأنه يحتاج للاجتماع مع أسرته بعد أن أمضى 3 سنوات في غزة”.

وخلال عمله في غزة، شهد تيرنر جولتين من الهجوم الإسرائيلي على القطاع، الأولى في نوفمبر/تشرين ثاني 2012، والثانية في 7 تموز/يوليو 2014 والتي استمرت 51 يوماً.