Friday, November 22, 2019
اخر المستجدات

أين سيتم دفن أبو بكر البغدادي؟


| طباعة | خ+ | خ-

مطر ادعيس:- يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم دفن زعيم تنظيم داعش المتشدد أبوبكر البغدادي بطريقة مماثلة لقرار إلقاء جثمان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في البحر عام 2011.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين إنه سيتم ”التخلص بشكل ملائم“ من أشلاء البغدادي وأضاف أنه يتوقع اتباع نفس النهج الذي استخدم مع جثمان أسامة بن لادن في 2011 .

وأُلقي زعيم تنظيم القاعدة في البحر بعد تشاور المسؤولين الأمريكيين مع خبراء في القانون والشريعة الإسلامية.

وفيما يلي وصف للهجوم طبقاً لترامب الذي سرد بشكل غير معتاد التفاصيل خلال كلمة وجهها من البيت الأبيض:

قال ترامب إن الولايات المتحدة بدأت في تلقي معلومات مخابرات عن مكان البغدادي قبل شهر تقريبًا، ومن بينها بعض المعلومات ”المفيدة“ من الأكراد. واستطاع مسؤولو المخابرات الأمريكية تحديد مكانه على وجه الدقة قبل أسبوعين في حين أصبح ترامب نفسه على علم بالهجوم المزمع قبل ثلاثة أيام.

وفي إطار الخطة كان على الولايات المتحدة ضمان الحصول على إذن من روسيا للطيران فوق مجالها الجوي.

وقال ترامب إن البيت الأبيض لم يبلغ روسيا بطبيعة العملية ولكنه أبلغ المسؤولين الروس أنهم ”سيعجبون“ بها.

وعاد ترامب إلى البيت الأبيض يوم السبت في نحو الساعة 4.30 مساء بالتوقيت المحلي(10.30 مساء بتوقيت سوريا) بعد مباراة للغولف في فرجينيا وذلك طبقًا لجدول مواعيده الرسمي.

وقال ترامب إنه عقد اجتماعًا في غرفة العمليات بالبيت الأبيض في نحو الساعة الخامسة مساء ضم نائبه مايك بنس ووزير الدفاع مارك إسبر ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين ومسؤولين آخرين في المخابرات.

وقال ترامب إنه بعد لحظات من تجمعهم أقلعت ثماني طائرات هليكوبتر من قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط لم يكشف النقاب عنها حاملة عسكريين أمريكيين وكلاباً مدربة تابعة للجيش.

ويتبع هؤلاء الأفراد قوة دلتا وهي إحدى وحدات القوات الخاصة الأمريكية التي تركز بشكل أساسي على مكافحة الإرهاب وغالبًا ما يتم إرسالها لاعتقال أهداف ثمينة.

وأبلغ مسؤول أمريكي رويترز أن العملية شُنت من قاعدة جوية في غرب العراق. وقال ترامب إن طائرات وسفنا حربية دعمت العملية البرية التي جرت في منطقة إدلب بسوريا.

وكان الجنود الأمريكيون مزودين أيضًا بروبوت تابع للجيش ولكن لم يتم استخدامه في نهاية الأمر.

وقال ترامب إنه لدى الاقتراب من مجمع البغدادي تعرضت الطائرات الهليكوبتر لإطلاق نار ولكن القوات الأمريكية تمكنت بشكل سريع من وقف الهجوم المضاد والهبوط بسلام.

وأضاف أن القوات دخلت المبنى خلال ثوان بتفجير الجدران بسبب تأكدها من أن البوابة الرئيسية للمجمع كانت مفخخة. وقال ”كنا نتلقى تقارير كاملة دقيقة بدقيقة“.

وقال ترامب إن القوات الأمريكية طهرت المجمع بسرعة ”إما باستسلام الناس أو إطلاق النار عليهم وقتلهم“. وتم إخراج 11 طفلاً سالمين وتم تسليمهم لرعاية طرف ثالث امتنع الرئيس عن كشف النقاب عنه. واعتقل الجنود الأمريكيون عدة مقاتلين من تنظيم داعش وسجنوهم فيما بعد.

فر البغدادي إلى منطقة تحت أرض المجمع ثم إلى نفق ومعه ثلاثة من أولاده. وقال إسبر لمحطة (سي.إن.إن) اليوم الأحد إن القوات الأمريكية طلبت من البغدادي تسليم نفسه ولكنه رفض.

وقال ترامب إن البغدادي كان ”يبكي ويصرخ“ أثناء ملاحقه الكلاب له في نفق مسدود وقام بتفجير سترته الناسفة، مما أدى إلى مقتله وأولاده وانهيار النفق.

ولم يصب أي عسكري على الرغم من إصابة أحد الكلاب بجروح بالغة. *ونظرًا لتشوه جثة البغدادي من جراء التفجيرات استخدمت القوات الأمريكية اختبار الحمض النووي في نفس الموقع للتأكد من هويته خلال 15 دقيقة تقريبًا. وقال ترامب ”نتائج التحليل أعطت تحديدًا مؤكدًا وفوريًا وإيجابيًا تمامًا لهويته. كان هو“.

وقال أوبراين لمحطة(إن.بي.سي نيوز) اليوم الأحد “ كنا في غرفة العمليات . واتصل بنا قائد المهمة وقال بالتأكيد بنسبة 100 % فزنا بالجائزة الكبرى“.

وواصل الجنود تفتيش المجمع وأخذوا ”مواد حساسة للغاية“ من بينها معلومات عن نشأة تنظيم داعش وخططه في المستقبل. وفي المجمل ظلت القوات الأمريكية في المجمع ساعتين تقريبًا قبل عودتها جوًا من نفس الطريق الذي جاءت منه.