Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

إحصائية: 11 عملية فدائية و149 نقطة مواجهة خلال أسبوع


صورة توضحية

| طباعة | خ+ | خ-

رصد موقع “الانتفاضة” في الأسبوع الرابع من أبريل لعام 2017، 11 عملية فدائية، أدت إلى إصابة 17 إسرائيليًا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأوضح الموقع في إحصائية وصلت وكالة “صفا” السبت أن أربعة إسرائيليين أصيبوا بجروح مختلفة، بعد عملية طعن بطولية نفذها عماد ضرار الأغبر (19 عامًا) في مدينة “تل أبيب”، والذي اعتقلته قوات الاحتلال بعد تنفيذه للعملية، علمًا أن الاغبر من سكان مدينة نابلس.

وأشار إلى أن مجندة إسرائيلية أصيبت بجراح حرجة، بعد طعنها على حاجز قلنديا، من قبل الفلسطينية أسيل كعابنة (39 عامًا)، والتي اعتقلها الاحتلال عقب تنفيذها للعملية، كما أصيب ثلاثة جنود بجراح طفيفة، بعد رشقهم بالحجارة في بلدة حزما، ومخيم شعفاط بالقدس.

أما في بلدة تقوع ببيت لحم، فقد أصيب ثلاثة جنود بجراح، بعد رشقهم بالحجارة في المواجهات التي اندلعت في البلدة، إضافة لإصابة مستوطن في بلدة دير نظام برام الله.

وفي مدينة أريحا، أعلنت مصادر إسرائيلية إصابة مستوطن بجراح متوسطة، بعد رشقه بالحجارة من قبل الشبان المنتفضين في المدينة، وكذلك إصابة جندي بجراح، بعد المواجهات التي اندلعت مع شبان مدينة بيت لحم عند مدخلها الشمالي.

وبحسب الإحصائية، فقد أصيب مستوطنين بجراح متوسطة، بعد تعرض حافلاتهم لرشق الحجارة من قبل شبان في بلدة سنجل برام الله، كما أصيبت مجندة بجروح طفيفة بعد أن أصابها شبان في بلدة العيساوية بالحجارة.

وفي شمال بيت لحم، استهدفت مجموعة من الشبان قوات الاحتلال بعبوتين ناسفتين، دون اعتراف الاحتلال بوقوع إصابات في صفوفه، فيما زعمت قوات الاحتلال إحباطها محاولة طعن على حاجز حوارة وإصابة المنفذ أمجد ماهر صلاح (17 عامًا) من مخيم بلاطة في نابلس.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع “الانتفاضة” للأسبوع المنصرم، فقد أصيب 75 مواطنًا بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 149 نقطة مواجهة.

وأوضحت أن هذه المواجهات شهدت إلقاء 19 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس، خلال الأسبوع الرابع من أبريل، مشيرة إلى أن سلطات الاحتلال سلمت خلال الأسبوع الماضي جثمان الشهيدة سهام راتب النمر (49 عامًا) من مخيم شعفاط، والتي استشهدت بتاريخ 29/3/2017.

كما سلمت سلطات الاحتلال جثمان الشهيد صهيب مشاهرة من قرية الشيخ سعد في القدس، والذي ارتقى بعد أن أطلق عليه الاحتلال النار على مفترق “غوش عتصيون” الاستيطاني جنوب بيت لحم بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن.

وبينت الإحصائية أنه بعد تسليم جثمان الشهيد مشاهرة أمس الجمعة، لا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثامين سبعة شهداء.

وأفادت بأن قوات الاحتلال اعتقلت خلال الأسبوع الماضي 71 مواطنًا فلسطينيًا، بينهم 5 أطفال، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم)، وبينهم أسرى محررون.

وأشارت إلى أن أكثر من 1500 أسير في سجون الاحتلال يواصلون إضراب الحرية والكرامة المفتوح، من أجل انتزاع حقوقهم الإنسانية التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال، والتي حققوها سابقاً بالعديد من الإضرابات.

وذكرت أن المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس أصدرت حكمًا على الأسير المقدسي محمد إبراهيم أبو خضير (22 عامًا) من شعفاط، بالسجن لمدة 34 شهرًا، وفرضت عليه غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل.

كما أصدرت حكمًا على الأسيرة الطفلة ملك محمد يوسف سلمان (17 عامًا) من بلدة بيت صفافا، بالسجن الفعلي لمدة ١٠ سنوات، بعد أن أدانتهما بتهمتي “الشروع في القتل وحيازة سكين”.

ورصد موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الرابع، هدم قوات الاحتلال لمنزلين في بلدة جبل لمنشأة صناعية في مدينة جنين، إضافة لاقتلاع المستوطنين لأكثر من 100 شجرة زيتون معمرة في مدينة قلقيلية.

وأشار إلى مصادقة وزارة الإسكان الإسرائيلية وبلدية الاحتلال في القدس على مخطط لبناء 10 آلاف وحدة استيطانية في مطار القدس وأراضي قلنديا المحيطة في المنطقة الاستيطانية المسمى “عطروت”، المقامة على أراضي المواطنين في شمال غرب القدس.

وواصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على قطاع غزة، حيث استهدفت مدفعية الاحتلال أراضي المواطنين شرق دير البلح، إضافة لتوغلين شرقي مخيم البريج وبلدة خزاعة، كما واصلت استهدافها للصيادين والمزارعين، شرق وجنوب القطاع، حيث بلغ عدد الاعتداءات على مراكب الصيادين في الأسبوع المنصرم 14 اعتداءً.

ووفق متابعة موقع “الانتفاضة”، فقد واصل المستوطنون اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد المقتحمين أكثر من 351 مقتحمًا.