Saturday, August 17, 2019
اخر المستجدات

إسرائيليون مذعورون: قد نُذبح بالساطور أو نطعن بالسكين


| طباعة | خ+ | خ-

القدس / الوطن اليوم

نشر موقع (0404) العبري الليلة ما قال إنها تساؤلات “مشروعة” لإسرائيلي في ظل “انعدام الأمن الشخصي للإسرائيليين” خلال الفترة الأخيرة بسبب ازدياد وتيرة العمليات الفردية التي ينفذها إسرائيليون.

وجاء من بين هذه التساؤلات والمخاوف: “ليس بالإمكان التجول وسط البلاد دون الخوف من قيام أحدهم بطعنك وليس بالإمكان إبداء الرأي فيما يتعلق بجبل الهيكل دون الخوف من أن يطلقوا عليك النار ويصيبونك بجراح خطرة كما أنه ليس بالإمكان السير في شوارع الضفة الغربية دن الخوف من إيقافك من فلسطينيين وقتلك”.

كما جاء أيضًا: “ليس بالإمكان الوقوف في محطة انتظار الحافلة أو القطار دون الخوف من قيام احدهم بدهسك على حين غرة، ليس بالإمكان السير في الشارع دون الخوف من تعرضك لوابل من الحجارة أو الزجاجات الحارقة، ليس بالإمكان الصلاة في الكنيس دون الخوف من قيامهم بإطلاق النار عليك وذبحك بعدها بالساطور، ليس بالإمكان زيارة حائط المبكى دون الخوف من استهدافك عبر أحد المارة”.

وجاء في أسفل قائمة التساؤلات ما يخص عملية الليلة في إحدى مراكز التسوق شرقي القدس حيث جاء تساؤل نصه ” ليس بالإمكان القيام بالتسوق في السوبر دون الخوف من تعرضك لعملية طعن”.

واختتم الموقع تساؤلاته قائلاً أن “إسرائيل” العام 2014 لم تعد تحمل الأمان للشعب الإسرائيلي مطالباً بإعادة الأمن عبر القيام بعمليات رد مؤلمة.

وشهدت مدينة القدس المحتلة في الآونة الأخيرة مقتل وإصابة إسرائيليين عبر عمليات طعنٍ ودهس وإطلاق نار، كان أبرزها مقتل خمسة مستوطنين في عملية استهدفت كنيسًا يهوديًا الشهر الماضي.