Friday, December 6, 2019
اخر المستجدات

إصابة مواطنين والعشرات بالاختناق بمسيرة بلعين


صورة تعبيرية

| طباعة | خ+ | خ-

احتفل أهالي قرية بلعين بعيد الأضحى بمسيرة خرجت من مركز القرية ضد بناء الجدار والمستوطنات على أراضي قريتهم، في جمعة الشهداء والدفاع عن الأقصى، حيث ارتقى في نهاية هذا الأسبوع ثلاثة شهداء في الخليل ونابلس، بالإضافة إلى استمرار العدوان والاقتحامات المتكررة على الأقصى، وقد عبرت اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة عن إدانتها لما يجرى من اعتداءات على الأراضي الفلسطينية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين والمقدسات الإسلامية وأكدت على استمرار الفعاليات والتظاهرات ما دام الاحتلال موجود، وانه لا يوجد عيد في ظل وجود الاحتلال، والعيد الحقيقي هو عيد التحرر وزوال الاحتلال بالكامل عن أرض فلسطين.

وقد أصيب مواطنان بصورة مباشرة بالقنابل الغازية وهما منذر عميرة رئيس اللجنة التنسيقية للمقاومة الشعبية، وباسم ياسين عضو المجلس القروي في بلعين وأصيب العشرات بحالات الاختناق نتيجة اطلاق الاحتلال لقنابل الغاز المسيل للدموع على المسيرة، واندلعت المواجهات بين المتظاهرين وجنود الاحتلال بعد أن انطلقت المسيرة الجماهيرية الحاشدة من مركز القرية بعد أن أدوا صلاة الجمعة، وقد دعت اللجنة الشعبية في بلعين المواطنين للخروج والمشاركة في المسيرة تحت شعار “مستمرون في النضال حتى زوال الاحتلال” وعيدنا يوم تحررنا، ولنفدي الأقصى والقدس بأرواحنا”.

وشارك العشرات من المتضامنين الدوليين ونشطاء السلام الإسرائيليين في المسيرة. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واليافطات المنددة بالانتهاكات الإسرائيلية، ورددوا الهتافات المعبرة عن رفض الاحتلال بكافة أشكاله.

وتسبب اطلاق قنابل الغاز الكثيف صوب المتظاهرين في حرق عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون والأشجار المثمرة والتي تعود ملكيتها للمواطن محمود عبدالهادي سمارة، وأخرى مزروعة بأشجار البلوط المعمر في محمية أبو ليمون.