Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

إضراب الاسرى يدخل يومه العاشر وتدهور الوضع الصحي لعدد من الاسرى


مروان البرغوثي

مروان البرغوثي

| طباعة | خ+ | خ-

يواصل أكثر من 1500 أسير في سجون الإحتلال الاسرائيلي لليوم العاشر على التوالي إضرابهم الجماعي المفتوح عن الطعام لتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي حققوها سابقاً من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وتتمثّل مطالبهم بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وغير ذلك من المطالب المشروعة.

و طرأ أمس تدهور على الوضع الصحي لعدد من الأسرى المضربين عن الطعام، من بينهم مسلمة ثابت ومحمد عبد ربه وأمجد النمورة.

واستمرت إدارة سجون الاحتلال الاسرائيلي بتنفيذ عمليات نقل للأسرى المضربين من وإلى السجون، حيث نقلت كل من: محمد مصلح، باسل عريف، نعيم مصران، ضياء الآغا، رامي العيلة وحسين الزريعي من سجن جلبوع إلى سجن نفحه.

كما ودعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين الإذاعات الفلسطينية إلى تخصيص موجات بث مفتوحة مخصصة لتغطية إضراب الحرية والكرامة في يومه العاشر، (اليوم الأربعاء 26-4-2017)، كما ودعت كافة الصحفيين للتواجد في خيام الاعتصام والمشاركة في الفعاليات المقرة يوم الخميس 27-4-2017 الساعة 11 ظهرا.

من جهتها دعت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة ومجموعة من النشطاء والصحفيين للتغريد معها على وسائل التواصل الاجتماعي لمساندة الأسرى المضربين في يومهم العاشر، الساعة 8:00 مساءً بتوقيت فلسطين، على الهاشتاجات: #اضرابالكرامة و#dignitystrike و‫#‏שביתתהכבוד.

ودعت اللجنة الوطنية للإسناد لإضراب شامل (الخميس 27-4-2017)، وانطلاق حملة لمقاطعة منتجات الاحتلال.

ويواصل محامو المؤسسات الفلسطينية العاملة في شؤون الأسرى مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الرابع على التوالي؛ ردّاً على سلسلة الإجراءات القمعية التي قامت بها سلطات الاحتلال من عزل للأسرى المضربين ورفض لزيارة المحامين لهم.

وتفرض إدارة مصلحة سجون الاحتلال إجراءات عقابية لمواجهة الأسرى المضربين، لا سيما قادة الإضراب، وذلك منذ يومهم الأول، ومن بين تلك الإجراءات: عمليات التنقيل المستمرّة للأسرى المضربين وعزلهم انفرادياً، وتحويل بعض الأقسام إلى أقسام عزل جماعية، بعد مصادرة ممتلكاتهم وملابسهم والإبقاء على الملابس التي يرتدونها فقط، وحرمانهم من مشاهدة التلفاز والاطّلاع على الأوضاع خارج جدران السجن وتقليص مدة الفورة اليومية، إضافة إلى حرمانهم من الكانتينا.

ويشار الى ان الاسرى بدأوا الاضراب المفتوح عن الطعام يوم الأسير الفلسطيني ال17 من ابريل للحصول على عدد من مطالبهم المشروعة.