Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

إعلان جديد لـ”كوكا كولا” ينبّه إلى خطورة إدمان وسائل الإعلام الاجتماعية


| طباعة | خ+ | خ-

مع الإدمان الكبير الذي يشهده العالم على وسائل الإعلام الاجتماعية أصبح التفاعل والتواصل في الحياة الواقعية ضعيفاً، فمستخدمو الهواتف المحمولة مشغولون دائماً بالتواصل عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، وقد طغى استخدام الهواتف المحمولة على الجلسات العائلية أو الجلسات بين الأصدقاء. ونتيجة لهذا الإدمان الخطير قامت العديد من المؤسسات والشركات بالعمل على مواجهته والتنبيه الى خطره، وآخر ما تم القيام به لمعالجة إدمان وسائل الإعلام الاجتماعية مبادرة شركة كوكا كولا من خلال إعلان جديد لها تم نشره على يوتيوب في 19 الحالي ويظهر في هذا الإعلان منتج ابتكرته كوكا كولا لمعالجة الإدمان على استخدام الهاتف المحمول في التواصل الاجتماعي (وهذا المنتج هو منتج وهمي ولن يتم بيعه في السوق بشكل فعلي). هذا المنتج اسمه Social Media Guard “أي الحارس من وسائل الإعلام الاجتماعية” وهو على شكل الطوق الذي يربط حول عنق الكلب، ولكنه طوق بحجم كبير مخصص للإنسان بحيث يمنع الأخير من النظر إلى الهاتف المحمول وبالتالي لن يستطيع استخدام الهاتف المحمول في التواصل الاجتماعي.

هذا الإعلان يلفت الانتباه إلى الإدمان الكبير الذي يسيطر في استخدام الهواتف المحمولة في التواصل الاجتماعي، وينبه المشاهدين إلى ضرورة التخلي عن مراقبة الهاتف المحمول كل ثانية من أجل مشاهدة آخر المستجدات على وسائل الإعلام الاجتماعية.

تطرح كوكا كولا في إعلانها سؤالا على المشاهدين وهو:

هل تعلم أن العالم يقضي 4 ملايين سنة على الانترنت في كل شهر؟

وتضيف كوكا كولا إذا كنت تشاهد هذا الإعلان عبر هاتفك المحمول، فقد حان الوقت لوضع الهاتف المحمول جانباً وانظر حولك ربما ستجد شخصا عزيزا لتتشارك معه لحظة حقيقية وتستمتعان بشرب الكوكا كولا المثلجة.

لا بد أن هذا الإعلان سيكون ملفتاً للانتباه وسيزيد من ولاء المستهلكين لكوكا كولا، لأنه ينبه إلى ضرورة التخفيف من استخدام الهاتف المحمول في التواصل الاجتماعي والاستمتاع بقضاء الوقت مع الأشخاص. وتكمن قوة هذا الإعلان في ربط قضاء الأوقات الممتعة بشرب الكوكا كولا وهذا بالتأكيد سيؤثر في اللاوعي الخاص بالمشاهدين وسيقومون بشرب كوكا كولا في الجلسات التي تخلو من استخدام الهاتف المحمول وشبكات التواصل الاجتماعي، نتيجة تأثرهم بهذا الإعلان. شاهدوا هذا الإعلان الإبداعي الذي حقق أكثر من 40 ألف مشاهدة خلال ساعات من وضعه على يوتيوب.