Thursday, October 24, 2019
اخر المستجدات

إفطار جماعي أمام سجن “عوفر” بالضفة تضامناً مع أسير مضرب


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / وكالات

نظم عشرات الفلسطينيين، مساء أمس السبت، إفطارًا جماعيًا، عند مدخل بوابة سجن “عوفر” الإسرائيلي، غربي رام الله، بالضفة الغربية، تضامناً مع الأسير المضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية، خضر عدنان.

وشارك في الإفطار الذي دعت إليه فصائل فلسطينية، عشرات من الناشطين ، تحت عنوان “مي وتمر”.

ورفع المشاركون في الإفطار صور الأسير عدنان، مطالبين بالإفراج الفوري عنه.

يشار إلى أن الأسير خضر عدنان (36 عامًا) المضرب عن الطعام منذ ما يزيد عن 54 يومًا، قد حظي برمزية كبيرة لدى الفلسطينيين، منذ إضرابه عن الطعام مدة 67 يومًا، عام 2012، قبل أن ينهيه باتفاق قضى بالإفراج عنه وقتها.

وأعيد اعتقال عدنان في 8 تموز/يوليو الماضي، على حاجز عسكري إسرائيلي في مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية، قبل أن يُعلِن إضرابًا عن الطعام، في 5 مايو/ أيار الماضي، احتجاجًا على تمديد فترة اعتقاله الإداري.

والاعتقال الإداري، هو قرار توقيف دون محاكمة، لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ستة أشهر، يجدد بشكل متواصل لبعض الأسرى، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات “سرية أمنية” بحق المعتقل، الذي تعاقبه بالسجن الإداري.

وبحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، يقبع في السجون الإسرائيلية حاليًا، نحو 6500 أسير.