Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

إقبال على شراء الأضاحي بغزة


| طباعة | خ+ | خ-

دى انخفاض أسعار الأضاحي هذا العام نسبياً إلى تحسن طفيف في الأسواق المحلية بمحافظات قطاع غزة؛ إذ وصل سعر الانخفاض إلى” خمسة شواكل” للكيلو الواحد من الأبقار والعجول والمواشي.

ويرى احد تجار المواشي أن حركة شراء الأضاحي هذا العام طرأ عليها تحسن ملحوظ؛ بحكم انخفاض الأسعار عن العام السابق.

وتتراوح أسعار كيلو لحم العجل قبل ذبحه ما بين (17-21شيقلا) أي ما يعادل خمسة دولارات، في حين يبلغ ثمن كيلو لحم الخروف قبل ذبحة (5.5 دينار أردني) أي ما يعادل سبعة دولارات.

و أن نسبة البيع في مزرعته زادت عن العام الماضي 20%، مشيرًا إلى أن معظم الزبائن لديه من أصحاب الجمعيات والمؤسسات الخيرية.

ويحتاج المواطنون في قطاع غزة من 10 إلى 12 ألف رأس عجل خلال عيد الأضحى، أما المواشي من “الماعز والخراف” فإنهم يحتاجون إلى نحو أربعين ألف رأس.

وبحسب وزارة الزراعة فإنه يتوفر في أسواق قطاع غزة منذ منتصف العام الجاري قرابة 33 ألف رأس من العجول والأبقار ما بين استيراد وإنتاج محلي.

ويقول مدير عام التسويق والمعابر بوزارة الزراعة” تحسين السقا” إن موسم الأضاحي للعام الجاري شكل حراكًا واضحاً للأسواق المحلية مقارنةً بالأعوام السابقة.

ويؤكد السقا “أن تقاضي موظفي غزة رواتبهم كاملة قبيل العيد؛ شجّعهم على شراء الأضاحي”.

وتسبب الحصار الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ 10 سنوات بتراجع كبير في معدلات ذبح الأضاحي للمواطنين؛ الأمر الذي تطلب من المُضَحّي توفير جهد مادي إضافي لتوفير الأضحية المناسبة للعيد.

وبحسب تقديرات وزارة الزراعة فإن أعداد ذبح الأضاحي من الممكن أن تصل 17 ألف رأس من العجول والأبقار والمواشي مقارنة بالأعوام السابقة.

ويرجع أستاذ علم الاقتصاد في جامعة الأزهر” معين رجب”تحسّن السوق المحلي انخفاض أسعار الأضاحي هذا العام مقارنة بالأعوام الماضي؛ الأمر الذي شجّع المواطنين على شراء الأضحية.

ومع ذلك يشير إلى أن السيولة النقدية بالسوق المحلي ليست بالقدر الكافي لدى المواطنين؛ خاصة وأن الغالبية العظمى من المجتمع إما متعطلين ويحتاجون إلى إعانات من الخارج أو موظفين لم يحصلوا على رواتب لهم بصورة منتظمة”.

وبحسب تقارير لوكالة الغوث الدولية فإن 80% من سكان قطاع غزة يلجؤون إلى المساعدات الإغاثية جراء تردي الأوضاع الاقتصادية بعفل الحصار الإسرائيلي الممتد منذ 10 أعوام على غزة وحروب ثلاث أنهكت الحياة العامة للمواطنين.

ويقول رجب “رغم وجود تسهيلات بتقسيط بيع الأضاحي على المواطنين؛ لكن الوضع العام للمعظم لا يسمح لهم بشراء الأضحية”.