الجمعة 26 / فبراير / 2021

إليسا: أنا جريئة ولكن بحدود

إليسا: أنا جريئة ولكن بحدود
إليسا

تجربة جديدة تقدمها ملكة الإحساس إليسا عبر تطبيق أنغامي وهي “بودكاست إليسا” عبارة عن سلسلة من الحلقات المصورة عبر التطبيق، تكشف فيها الستار عن جوانب كثيرة لم يعرفها الجمهور من قبل عن نجمتهم المفضلة تحت عنوان “هيدي أنا”.

أنا جريئة

في أولى حلقات “هيدي أنا” عبر تطبيق أنغامي، تحدثت إليسا بعفوية وجرأة كبيرة كعادتها فتحدثت عن جرأتها وقالت: “نعم أنا جريئة ولكن لجرأتي حدود لا أتخطاها”.

وكشفت عن تجربتها في مدرسة داخلية في طفولتها، وكيف أثّرت على شخصيتها حيث شكلت جزءاً كبيراً من شخصيتها الحالية.

ولم تخفِ إليسا عن كونها طفلة شقيّة، حيث روت أنها هربت من المدرسة مع زميلاتها لقضاء يوم خارج جدرانها، ووقتها علم والدها بالأمر واعترفت له بالحقيقة كاملة من دون أن تخاف فلم يعاقبها لصدقها.

وكشفت إليسا عن تعلمها الشجاعة والصدق من مدرستها “سميرة” التي زرعت في داخلها عدم الخوف من قول الصدق أبداً منذ طفولتها.

تجربة المرض

واعترفت ملكة الإحساس إليسا أنها عندما علمت بخبر مرضها بالسرطان شعرت بأن الحياة انتهت، ولكنها قررت محاربته بكل قوتها وبروح معنوية عالية، وهذا ما ساعدها على الشفاء. وقالت إنها خرجت من هذه التجربة دون أي آثار سلبية ولكنها أصبحت أقرب إلى الله بعد هذه المحنة.

وذكرت أنه عند تأديتها أغنية “بدي دوب” لم تهتم كثيراً بردود فعل الجمهور وقتها، لأنه لم يكن مهيئاً لمثل هذه النوعية من الكليبات الجريئة.

أقرا أيضا:

الفنانة إليسا تزيل الستار عن بوستر ألبومها الجديد بصورة من الظهر وشعر قصير (شاهد)

إليسا بإطلالة شتوية جذابة في إسبانيا (شاهد)

إليسا: حلمي أزور القدس وأبوس ترابها

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن