Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

إليسا تعتزل.. ناصيف زيتون يبكي.. وعمرو أديب: “لا ترحلي”


إليسا تعتزل.. ناصيف زيتون يبكي.. وعمرو أديب: "لا ترحلي"

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم

سادت حالة من الحزن في الوسط الفني إثر إعلان المطربة اللبنانية إليسا اعتزال الغناء بعد إصدار آخر ألبوم تحضره حالياً، إذ قالت إن الوسط الفني بات شبيهاً بعصابات المافيا، وإنها لم تعد قادرة على الاستمرار بالعمل في هذه الأجواء.

وجاء أول التعليقات من الممثلة المصرية منة شلبي التي كتبت: “إليسا أنتِ واحدة من نوعك، روح تغني بشغف، تأثر، وقوة”، وتبعها تعليق وديع النجار صديق إليسا المقرّب قائلا: “لن ندعك تفعلين ذلك”.

وعلّق المغني السوري ناصيف زيتون بتعبير “الوجه الحزين”، كما تفاعل مع التغريدة مقدم البرامج حمد العلي، المعروف بلقب حمد قلم قائلاً: “مو على كيفك”.

وقال الإعلامي المصري عمرو أديب: “سيدتي العزيزة بعض الناس لا يستطيعون الرحيل هكذا، قد تكون العبارة تاريخية ومستهلكة لكن أنتِ لا تملكين نفسك أنتِ ملك لنا جميعاً من المحيط للخليج، لا تضيعي أيامك الذهبية في الغضب بل استمتعي بنجاحك ومحبة الملايين لك”.

وأعربت الممثلة المصرية رانيا يوسف عن حزنها لقرار إليسا، وعلقت: “من الصعب أن يقرر شخص محب للفن أن يتخلى عنه، إليسا أعلم أنك تواجهين محنة كبيرة لكن لا بد أن تكوني على ثقة أن جمهورك الكبير يقف خلفك دائما ويدعمك”.

وأضافت يوسف في تغريدة على تويتر: “قرار اعتزال الفن ليس سهلا، غناؤك وإحساسك الرائع لا يمكن الاستغناء عنه”.

علقت الفنانة اللبنانية سيرين عبدالنور: “إليسا حبيبة قلبي وقلب الملايين، كل فنان يمر بمرحلة صعبة في حياته الفنية، لكن لا تنسي دائما أن من معه الله لا أحد عليه”.

وأضافت: “اختاري أغاني الألبوم بكل حب بس لأكثر من ألبوم، لأن هذا لن يكون الأخير”.

أما المطربة السورية سهر أبو شروف فقالت: “إذا أنتِ إليسا هيك عم تحكي شو يقولوا المواهب الجديدة، ما بينقصك تنتجي لنفسك وتبعدي عن الجو اللي زاعجك، محبينك ناطرينك”.

وعلّق المنتج اللبناني طارق كرم قائلاً: “مهما كانت الأسباب، لا يمكنك أن تقرري ذلك بنفسك، أنت لست ملكية خاصة ولا يمكن لتلك المافيا أن تؤثر عليكِ في أي مكان أو على أي حال، فأنت كنز عام”.

وكانت إليسا غردت باللغة الإنجليزية عبر حسابها على “تويتر” قائلة: “أعمل على الألبوم الجديد بالكثير من الحب والعاطفة، لأنه سيكون الأخير في مسيرتي”.

وأضافت المطربة اللبنانية (47 عاماً): “أعلن ذلك بكل الحزن لكن عن قناعة تامة، لأنني لا أستطيع العمل في مجال يشبه عصابات المافيا، لا يمكنني أن أكون منتجة بعد الآن”.

ولم تكشف إليسا عن أي تفاصيل بشأن طبيعة المشكلة التي تعرضت لها ودفعتها إلى اتخاذ هذا القرار الصادم.

وحققت إليسا، التي بدأت الغناء عام 1998 بألبوم “بدي دوب”، الكثير من الإنجازات خلال مشوارها الفني، وحصدت العديد من الجوائز الإقليمية والدولية بداية من 2002 عندما نالت “موريكس دور”.

ولاقت تغريدة إليسا الصادمة تفاعلاً كبيراً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”؛ إذ طالبها غالبية متابعيها بالتراجع عن قرارها.

وكتب حساب يحمل اسم “نور”: “نعم شو، عم تمزح”، بينما قال هيثم خالد: “أنا مصدوم، أحترم أي قرار شخصي يخص حياتك الشخصية، لكن قرارك الاعتزال قرار غير شخصي، أنا آسف، حياتي بدون صوتك مش حياة”.

وقالت “أميرة التونسية”: “نحنا عايشين في هالحياة مبسوطين لأنك بحياتنا.. بتعطينا الفرح والأمل والسعادة وكل شيء، بدك تقتلينا”.