Tuesday, August 20, 2019
اخر المستجدات

إنترناسيونالي يعاني في أوروبا وتوتي يتألق مع روما


إنترناسيونالي

| طباعة | خ+ | خ-

استمرت المعاناة الأوروبية لإنترناسيونالي، وخسر 3-1 أمام سبارتا براج، ليتعثر للمرة الثانية على التوالي في الدوري الأوروبي لكرة القدم، بينما وضع روما حدا لمتاعبه القارية باكتساح أسترا الروماني 4-صفر الخميس.

وشهدت الجولة الثانية من دور المجموعات العديد من الأهداف؛ إذ سجل كل من فيورنتينا وزينيت سان بطرسبرج وكراسنودار خماسية في انتصارات كبيرة.

لكن بينما توالت الأهداف عبر القارة، فإن مانشستر يونايتد واجه صعوبات قبل الفوز 1-صفر على زوريا الأوكراني باستاد أولد ترافورد.

ومرت ستة أعوام منذ فاز إنترناسيونالي بدوري أبطال أوروبا لآخر مرة، لكنه لم يلعب في مسابقة المستوى الأول للأندية في القارة منذ 2012، ويمر الآن بسلسلة من الهزائم في مسابقة المستوى الثاني.

ويواجه بالفعل مهمة صعبة في تجاوز المجموعة بعد ثاني هزيمة على التوالي هذا الموسم، وهي الرابعة على التوالي في البطولة.

وبدأ بطل أوروبا ثلاث مرات موسمه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي بطريقة جيدة تحت قيادة المدرب الجديد فرانك دي بور، لكنه دخل مباراة الخميس وهو يتطلع لتجاوز خسارة مفاجئة في الجولة الافتتاحية بالمجموعة 11 على أرضه أمام هابوعيل بئر سبع الإسرائيلي.

لكن آماله تلقت لطمة قوية في غضون 25 دقيقة، إذ تأخر بهدفين بعد ثنائية من فاتسلاف كادليتس.

وقلص رودريجو بالاسيو الفارق في الدقيقة 71، لكن أي أمل لدى الفريق الإيطالي في التعادل تبدد عندما طرد اندريا رانوكيا بعد أربع دقائق أخرى، ثم سجل ماريو هوليك الهدف الثالث للفريق التشيكي.

انتصارات ساحقة

ولم يواجه روما منافس إنترناسيونالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي متاعب مماثلة، وواصل مهاجمه فرانشيسكو توتي تحدي عمره، ولعب دورا كبيرا في انتصاره الساحق على أسترا، بعد يومين من احتفاله بعيد ميلاده 40.

وساهم توتي في ثلاثة من أهداف روما؛ إذ مرر إلى كيفن ستروتمان، ليحرز الأول، وسدد في العارضة من ركلة حرة، لترتد الكرة إلى فيدريكو فاتسيو، ليتابعها إلى الشباك، قبل أن يرسل تمريرة ذكية إلى محمد صلاح، فسجل المهاجم المصري هدف روما الرابع.

والهدف الوحيد الذي لم يشترك فيه توتي جاء عن طريق فابيسيو لاعب أسترا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 47، ليضع روما حدا لسبع مباريات أوروبية بلا انتصار.

كما احتاج مانشستر يونايتد إلى تدخل أحد لاعبيه كبار السن ليهزم زوريا المغمور؛ إذ سجل زلاتان إبراهيموفيتش -الذي سيكمل 35 عاما يوم الاثنين القادم- هدف الفوز في الشوط الثاني.

وأوضح جوزيه مورينيو مدرب يونايتد نواياه باختيار تشكيلة قوية ضمت أيضا بول بوجبا، أغلى لاعب في العالم، وخوان ماتا وماركوس راشفورد.

ونال المدرب البرتغالي المكافأة بتحقيق ثالث فوز على التوالي بجميع المسابقات، ليرفع الروح المعنوية في النادي، الذي تعرض قبلها لثلاث هزائم متتالية.

وقال مورينيو: “أسبوع واحد.. ثلاث هزائم. أسبوع واحد.. ثلاثة انتصارات. لكني لم أشعر بالإحباط من الهزائم، ولست على القمر بعد الانتصارات الثلاثة.”

وأنهى أياكس أمستردام سلسلة من خمسة تعادلات متتالية على أرضه في أوروبا بالفوز 1-صفر على ستاندار لييج، لينضم إلى شالكه وشاختار دونيتسك وزينيت سان بطرسبرج وأبويل نيقوسيا في تحقيق علامة النجاح الكاملة في مباراتين.

وتفوق كراسنودار 5-2 على نيس، الذي سجل له الإيطالي ماريو بالوتيلي للمرة الخامسة في أربع مباريات، بينما فاز شالكه 3-1 بملعبه على سالزبورج، وانتصر شاختار 2-صفر على ضيفه براجا.

وأحرز الكسندر كوكورين مهاجم زينيت هدفين في اكتساح الكمار 5-صفر، بينما انتزع أبويل الفوز 1-صفر على مضيفه أولمبياكوس بفضل هدف مبكر سجله بيروس سوتيريو.

وحقق فيورنتينا فوزا ساحقا 5-1 على قرة باغ، بعدما سجل كل من خوما بابكر وماورو زاراتي هدفين ضد الفريق الأذربيجاني، الذي لعب لمدة ساعة بعشرة لاعبين، عقب طرد إلفين يونس زادة.