Saturday, October 31, 2020
اخر المستجدات

إيدي كوهين وضاحي خلفان يتبادلان القُبل والأحضان مجددا


إيدي كوهين وضاحي خلفان يتبادلان القُبل والأحضان مجددا

ضاحي خلفان و إيدي كوهين

| طباعة | خ+ | خ-

سخر ناشطون بمواقع التواصل من نائب رئيس شرطة دبي السابق الفريق ضاحي خلفان، عقب إعلانه الصفح والعفو عن الأكاديمي والباحث الإسرائيلي المثير للجدل إيدي كوهين بعد مشادة بينهم انتهت بحظر خلفان لكوهين على تويتر.

وكان إيدي كوهين، نشر تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، طالبا من الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، فك الحظر عنه على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، مؤكدا أنه لا مانع لديه من زيارته في منزله بدبي، قبل أن يرد خلفان ويطلب الاعتذار عما اتهمه به بأنه تعاون بقتل القيادي بحركة حماس، محمود المبحوح.

وبالفعل أعلن إيدي كوهين، خلال تغريدة عبر حسابه الشخصي، الاثنين، اعتذاره لنائب رئيس شرطة دبي الأسبق، ضاحي خلفان وإلى شعب وحكومة الإمارات”، على ما ورد منه من أي إساءة أو تجاوز حدث ضمن “سوء فهم” بحسب وصفه.

وتابع كوهين في تغريدته : “كمواطن إسرائيلي أدافع عن وطني وعن الشجاع الذي طبع معنا وأنسى كل خلافاتي معه لأنه ملك قلبي بأخلاقه التي هي اخلاق محمد العربي”.

وكتب ضاحي خلفان، في تغريدة له على تويتر، تلت تغريدة الصحفي الإسرائيلي، قائلًا “اليوم صباحكم صباح كوهيني.. سأرفع الحظر عن كوهين بعد اعتذاره لشعب الإمارات وحكومة الإمارات، ولي، على ما وقع منه من تلفيق للحقيقة حول قضية المبحوح”، بحسب وصفه.

وتفاعل عدد من المغردين والنشطاء مع “صلح كوهين خلفان” الذي تسبب بموجة من السخرية عبر مواقع التواصل.

اقرأ عن: ضاحي خلفان يستشيط غضباً من ايدي كوهين وهذا شرطه حتى يعفو عنه والصلح خير! “وحشني بو فارس راعي جميرا”..

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أعلن الخميس 13 أغسطس/آب توقيعه اتفاقية “سلام” وتطبيع العلاقات الثنائية بين بلاده والكيان الإسرائيلي، في خطوة شكلت طعنة في ظهر الأمة العربية والإسلامية، وخيانة تاريخية للقضية الفلسطينية والمسجد الأقصى، كما صرحت القيادة الفلسطينية رداً على الإعلان.