Sunday, August 18, 2019
اخر المستجدات

ابونصر/ أمن غزة حذّرنا من مخططاً لتصفيات شخصيات فتحاوية في غزة.. الطيراوي ينفي ما نسب إليه


| طباعة | خ+ | خ-

كشف أحمد أبو نصر القيادي في حركة فتح، ومحافظ مدينة رفح المعين من رئيس السلطة محمود عباس، عن أن جهاز الأمن الداخلي التابع لوزارة الداخلية في غزة طلب منه أخذ احتياطات أمنية؛ “خشية وجود خطر على حياته”.

وقال أبو نصر، مساء السبت، إن الأمن الداخلي قدم له تحذيرات بأن يتخذ الإجراءات الأمنية، موضحا أن هذه التحذيرات تزامنت مع اعتقال الجهاز مروة المصري القيادية في حركة فتح. وأشار في الوقت نفسه إلى أن نتائج التحقيق مع المصري “لم تطرح عليه بعد”، مضيفا أن “حركة حماس وعدت بتسليم النتائج للقوى الوطنية والرئيس عباس، ولا نزال بانتظارها”.

وقد أفادت مصادر  بوجود معلومات حول شبكة يمولها توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لفتح، كانت تخطط لاستهداف عدة شخصيات من الحركة، من بينهم جمال كايد وأحمد نصر ومأمون سويدان وعماد الأغا.

وأكدت المصادر أن هذه المعلومات وردت ضمن اعترافات “مروة المصري” أثناء التحقيق معها.

وتأتي تصريحات نصر حول تحذيرات الأمن الداخلي من خطر قد يتعرض له، لتؤكد حقيقة هذه المعلومات، وقد شدد نصر “على أنه سيأخذ هذه التحذيرات على محمل الجدية”، وفقًا لقوله.

وكان إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس كشف خلال مهرجان فني بغزة لدعم الانتفاضة، نظمته الحركة الخميس الماضي، عن نجاح أجهزة الأمن في غزة بالكشف عن مخطط تقوده أطراف فتحاوية؛ لإعادة الفلتان الأمني بالقطاع. وحذّر هنية هذه الأطراف مما سمّاه “اللعب بالنار، لأنهم سيحترقون بها”، وفق تعبيره.

أكد اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، أن الدم الفلسطيني عنده حرام ، فكيف اذا كان الدم فتحاوياً .

وقال اللواء الطيراوي ، أن المناضل الحقيقي لا يوجه بوصلته الى غير عدو اغتصب ارضه وشرد شعبه ، وينتهك حريته ، ولا يجوز للوطنيين مهما اشتدت الخلافات بينهم في الرؤى والفكرة أن تصل خلافاتهم الى حد الاساءة حتى ، فكيف تصل الى درجة لا يمكن تخيلها.

ورفض الطيراوي ما نسب إليه من قبل أمن حماس الداخلي جملة وتفصيلاً ، معتبراً إياه مناكفات غير وطنية ولا تخدم المصالحة الداخلية .

نفت مروة المصري القيادية في حركة فتح ، ما نشرته بعض وسائل الاعلام التابعة لحركة حماس ، بأنها اعترفت بوجود مخطط بقيادة اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، لتصفية شخصيات فتحاوية في قطاع غزة .

وقالت المصري  أن ما نشر محض افتراء وتبلي ولا يجوز ، وقد أكدت للمحققين الذين عرضوا من خلال توجيه اسئلتهم اشياء من هذا القبيل ونفيته نفياً قاطعاً ، وقلت لهم بأنكم تريدون أن تشعلوا النار داخل حركة فتح ، ومهما ارتفعت مستويات الخلاف التنظيمي في فتح إلا أنها تبقى خلافات بالرأي والمواقف تحكمها ضوابط النضال الوطني ولا تخرج عنه ، وأن هذه مجرد أوهام لا يؤمن بها سوى مخربون يريدون أن يدمروا المشروع الوطني برمته.

وأكدت على أنها خرجت من جميع التحقيقات التي خضعت لها من قبل أجهزة أمن حماس ، دون أن تعترف بشيء لأن ليس لديها ما تعترف به ، وهو لا يخدم العلاقات الوطنية والتنظيمية ، وقالت أن فلسطين أكبر من الجميع وتوجيه البوصلة عن العدو الحقيقي وحرفها باتجاه الداخل الوطني خيانة عظمى.