الأربعاء 27 / يناير / 2021

احذر.. الدوار المفاجئ علامة على مرض خطير

احذر.. الدوار المفاجئ علامة على مرض خطير
احذر.. الدوار المفاجئ علامة على مرض خطير

السكتة الدماغية هي حدث يهدد الحياة حيث يتم تعطيل إمداد الدماغ بالدم.

يمكن أن تشير السكتة الدماغية الصغيرة – المعروفة باسم النوبة الإقفارية العابرة – إلى حدوث سكتة دماغية قاتلة.

من الضروري أن تكون على دراية بعلامات التحذير من النوبة العابرة لتلقي رعاية طبية فورية وتقليل فرص الإصابة بسكتة دماغية مميتة، ولكن ما علاقة الدوار به؟، هذا ما تكشفه “إكسبريس” البريطانية.

عادةً ما تبدأ علامات السكتة الدماغية الصغيرة – المعروفة باسم النوبة الإقفارية العابرة – بشكل غير متوقع على غرار السكتة الدماغية الكاملة.

إحدى علامات النوبة الإقفارية العابرة هي الدوار الذي يظهر فجأة لبضع ثوان ثم يختفي.

كيف تشعر به؟

أوضحت هيئة الصحة الوطنية البريطانية: “تشعر بالدوار وكأنك أنت أو كل شيء من حولك يدور – بما يكفي للتأثير على توازنك”.

تشمل العلامات التحذيرية الأخرى للنوبة العابرة ما يلي: المرض، الارتباك، الدوخة، فقدان الرؤية المفاجئ، عدم وضوح الرؤية أو ازدواجها.

علاوة على ذلك، قد يواجه المرء صعوبة في البلع (المعروف باسم عسر البلع) أو مشاكل في التوازن.

كل هذه الأعراض يمكن أن تسببها أمراض أخرى، لذلك من المهم أن تستشير الطبيب فورا.

علامات أخرى

الوجه – قد يكون الوجه قد سقط على جانب واحد، أو قد لا يتمكن الشخص من الابتسام، أو قد تدلى فمه أو عينه.

الذراعين – قد لا يتمكن الشخص من رفع ذراعيه بسبب ضعف أو تنميل في ذراع واحدة.

الكلام – قد يكون كلام غير واضح أو مشوه، أو قد لا يتمكن من التحدث على الإطلاق، على الرغم من أنه يبدو مستيقظًا؛ قد يواجه أيضًا مشاكل في فهم ما تقوله لهم.

على الفور توجه للطبيب إذا لاحظت أيًا من هذه العلامات أو الأعراض.

أثناء انتظار سيارة الإسعاف، يوصى بشدة بتناول الأسبرين لمنع السكتة الدماغية التي تهدد الحياة، إذا لم يكن لديك أي أسبرين في الوقت الحالي، فقم بشراء بعض الأسبرين، فقد يساعد ذلك في إنقاذ حياتك أو إنقاذ حياة أحبائك.

إذا هدأت الأعراض بحلول وقت وصول سيارة الإسعاف، فمن الضروري أن يتم فحصها من قبل أخصائي رعاية صحية.

وأكدت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، أن النوبة الإقفارية العابرة (TIA) هي تحذير بأنك معرض لخطر الإصابة بجلطة دماغية كاملة في المستقبل القريب، فإذا كنت تشك في إصابتك بنوبة في الماضي ولكن لم يتم فحصها، فاتصل بطبيبك على وجه السرعة.

كيفية منع النوبة الإقفارية العابرة والسكتة الدماغية

يحدد المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية البريطاني عوامل الخطر الأكثر قابلية للعلاج للسكتة الدماغية.

وتشمل: ارتفاع ضغط الدم، وتدخين السجائر، وأمراض القلب، والسكري، وعدم توازن الكوليسترول، وقلة النشاط البدني، والسمنة.

زقالت المعاهد الوطنية للصحة: “ارتفاع ضغط الدم هو إلى حد بعيد عامل الخطر الأكثر فعالية للسكتة الدماغية، لتقليل قراءات ارتفاع ضغط الدم، يجب على المرء الحفاظ على الوزن المناسب، وتجنب الأدوية المعروفة برفع ضغط الدم، وتقليل الملح وممارسة الرياضة بشكل أكبر”.

وأضافت المعاهد الوطنية للصحة أن تدخين السجائر يؤدي إلى “زيادة خطر الإصابة بسكتة دماغية بمقدار أربعة أضعاف”.

كما أن مرض السكري يسبب تغيرات مدمرة في الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الدماغ، عادةً ما يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم في نفس الوقت الذي يحدث فيه السكتة الدماغية إلى مزيد من تلف الدماغ.

وأكدت المعاهد الوطنية للصحة أن “علاج مرض السكري يمكن أن يؤخر ظهور المضاعفات التي تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية”.

يمكن تقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب من خلال النشاط البدني المنتظم.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن