Sunday, November 17, 2019
اخر المستجدات

ارتفاع معدل كشف الجرائم لدى اليهود أكثر من عرب الداخل


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – رام الله

كشفت صحيفة هارتس العبرية، اليوم الخميس، عن ارتفاع معدل اكتشاف الشرطة الإسرائيلية للجرائم والتوصل إلى مرتكبيها في الأوساط الإسرائيلية، مقارنة بتلك التي تقع في الأوساط العربية بالداخل المحتل.

وذكرت صحيفة هآرتس في تقرير لها أنه في عام 2019 تم توجيه لوائح اتهام لـ 30% من المتهمين بجرائم القتل التي وقعت هذا العام، وبينت أن هناك انخفاضًا في هذه النسبة عن العامين السابقين.

وأشارت الصحيفة إلى أن 72 جريمة قتل وقعت منذ بداية العام الجاري، تم حل لغز 22 فقط منها، مقارنةً مع 58% في أوساط اليهود، بحل 21 جريمة من أصل 36.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية منذ أيام أنها تمكنت من حل 31 جريمة قتل منذ بداية العام في الوسط العربي، لكن تبين أن الرقم يشمل جرائم قتل وقعت في السنوات السابقة وتم حلها هذا العام.

وخلال عام 2018، تم تقديم لوائح اتهام لجناة في قضايا قتل بالوسط العربي بنسبة 40%، و38% عام 2017.

وبحسب الشرطة، فإن معظم جرائم القتل في الوسط العربي وقعت على أساس خلافات شخصية، وأن 9 من بين قتلى هذا العام هم من النساء.

وتعزو الشرطة الإسرائيلية انخفاض معدل فك شيفرة الجرائم إلى عدم تعاون السكان وأهالي القتلى، وأن الشرطة يكون لديها معلومات عن الجاني لكنها لا تملك أي أدلة أو شهود. مشيرةً إلى أن شهود العيان يرفضون التعاون مع الشرطة ويتم مسح مشاهد الكاميرات الخاصة بالمحلات وغيرها.

فيما يعزو السكان العرب ذلك إلى وصول ضباط الشرطة غالبًا في وقت متأخر، ما يسمح لشهود العيان وأقارب المشتبه بهم بتعطيل مجريات التحقيق.

ويطالب قادة الوسط العربي بجمع الأسلحة غير القانونية. فيما تشير بيانات الشرطة إلى أنه في عام 2018 تم احتجاز 78% من الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها في إسرائيل من قبل العرب، ويقدر أن هناك مئات الآلاف منها.

وقال مسؤول من الشرطة الإسرائيلية خلال جلسة استماع منذ عامين إن كل منزل في الوسط العربي تقريبًا يوجد به سلاح.