Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

استطلاع: شعبية نتنياهو في ارتفاع وتحطم حزب ليفني


| طباعة | خ+ | خ-

أظهر استطلاع جديد للرأي العام في “إسرائيل” ارتفاعا على شعبية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في أعقاب تجميده لعملية التسوية، في حين تحطم حزب رئيسة طاقم المفاوضات تسيبي ليفني “الحركة” وغاب عن الخريطة السياسية بعدم اجتيازه لنسبة الحسم.

وجاء في الاستطلاع الذي اجراه معهد “رافي سميث” لصالح صحيفة جلوبس الاقتصادية الإسرائيلية بعد تجميد المفاوضات أن 32% من الجمهور الإسرائيلي يرون أن نتنياهو مناسب ليشغل منصب رئاسة الحكومة،

في حين جاء زعيم حزب العمل بوجي هرتسوغ في المرتبة الثانية وبنسبة 13% ، تبعه وزير الخارجية افيغدور ليبرمان ب 8% ، يليه موشي كحلون ب 6% ، وفي آخر القائمة وزير المالية الإسرائيلي يائير لبيد ب 5% فقط.

أما بخصوص نتائج الانتخابات فيما لو أجريت اليوم فقد حافظ حزب الليكود –بيتنا على ثبات مقاعده بحصوله على 35 مقعدا، تبعه حزب العمل الذي حسن من أدائه حيث حصل على 19 مقعدا بدل 17 في آخر استطلاع.

بينما تراجع حزب “هناك مستقبل” الذي يقوده وزير المالية يائير لبيد إلى 14 مقعدا بدل 15 في آخر استطلاع، يليه حزب البيت اليهودي بزعامة وزير الاقتصاد نفتالي بينيت والذي تراجع أيضا وحصل على 12 مقعدا بدل 13 في آخر استطلاع.

حزب شاس المتدين حافظ على ثباته بحصوله على 10 مقاعد، أما حزب ميرتس اليساري فواصل التقدم بحصوله على 10 مقاعد بدل 9 في آخر استطلاع، وذلك على حساب حزب ليفني.

أما حزب “الحركة” الذي تقوده وزيرة العدل تسيبي ليفني فلم يجتز نسبة الحسم ولم يتمكن من الدخول للكنيست.

في حين انهار حزب “كاديماً ” بشكل كامل بعدم اجتيازه لنسبة الحسم برئاسة شاؤول موفاز.

وحافظت الأحزاب العربية الثلاثة على ثباتها مع تقدمها مقعداً واحداً ليصل عدد مقاعدها مجتمعة إلى 12 مقعدا.

يتبين من النتائج أن حزبي كاديما والحركة سيغيبان تماماً عن الخريطة السياسية في الانتخابات القادمة، في حين صعد نجم حزب ميرتس اليساري وحزب العمل، ما يعني احتمالية تشكيل حزب العمل للحكومة القادمة حال تحالف مع ميرتس وحزب هناك مستقبل التابع للبيد والأحزاب العربية، حيث حصلت مجتمعة على 55 مقعدا.

 استطلاع: شعبية نتنياهو في ارتفاع وتحطم حزب ليفني