Wednesday, June 26, 2019
اخر المستجدات

استطلاع :غالبية تؤيد الانتفاضة واستقالة الرئيس عباس وعدم العودة للمفاوضات


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم

وكالات/كشفت نتائج استطلاع للرأي العام اجراه المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي ان نسبة غير مسبوقة من الفلسطينيين تؤيد استقالة الرئيس محمود عباس وغير راضية عن ادائه كما ان الاغلبية تؤيد اندلاع انتفاضة ثالثة.
وفي موقف لافت، اعرب نحو 48% من المستطلعة اراؤهم عن تأييدهم لاستقالة الرئيس عباس من منصبه مقابل نحو 31% يؤيدون بقاءه فيما لم يحدد 21% موقفهم من هذه القضية.
وبخصوص مدى الرضا عن اداء الرئيس عباس، اعرب نحو 59% عن عدم رضاهم عنه، في مقابل نحو 30% راضون عن ادائهـ بينما اجاب 11% بـ”لا اعرف”.
وفي توصيف الاحداث الجارية في الاراضي الفلسطينية، قالت النسبة الاكبر؛ نحو 50% انه حراك شعبي ومقدمة لإنتفاضة ثالثة فيما عدّها نحو 32% انتفاضة ثالثة بالفعل، بينما اعتبرت نسبة 15% من المستطلعين انها مواجهات عابرة سرعان ما تختفي.
ورداً على سؤال حول الموقف من اندلاع انتفاضة ثالثة، ابدى اكثر من 50% تأييدهم لها وذلك في زيادة ملحوظة تقدر بـ20% عن استطلاعات سابقة، فيما يعارضها نحو 35%، وامتنع 14% عن الاجابة.
وبشأن طبيعة الانتفاضة اذا ما اندلعت، فان 42% يؤيدون ان تكون مسلحة، مقابل نحو 30% يريدونها شعبية سلمية، بينما قال نحو 29% انهم لا يؤيدون انتفاضة لا سلمية ولا مسلحة.
اما قيادة الانتفاضة، فيرى 46% ان الفصائل هي الجهة التي يفترض ان تقودها، فيما قال 30% ان هذه المسؤولية يجب ان تناط بشباب الجامعات والمؤسسات، بينما رآى 14% ان قيادتها يجب ان تعود للسلطة الوطنية.
واعربت أغلبية الجمهور الفلسطيني عن معارضتها للعودة إلى المفاوضات مع الإسرائيليين إذ وصلت نسبتهم الى (62.3%).
ويشار الى ان هذا الاستطلاع أعدّه د.نبيل كوكالي ونشره المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي وأجري خلال الفترة (18 تشرين الأول – 12 تشرين الثاني) 2015.
وشمل الاستطلاع عينة عشوائية مكوّنة من 1000 شخص، يمثلون نماذج سكانية من الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة، أعمارهم 18 عاماً فما فوق.