Sunday, May 26, 2019
اخر المستجدات

استعراض للعري والإباحية تنظمة اسرائيل بالقدس شعاره “كن عاريا”


| طباعة | خ+ | خ-

أعمال استفزازية ومهينة للمقدسات

صور وفيديو عروض إباحية في القدس 2016 تنظمها اسرائيل، حيث تقيم دولة الاحتلال مهرجان للعراة يتضمن عروضا “إباحية” في مدينة القدس الشريفة أمس الجمعة ، وقد أثار هذا المهرجان استياء أبناء القدس، وذلك لأنه يضمن عرضا لفرقة نمساوية يشمل مشاهد عري مطالبين بوقف الدعم المالي المقدم لهذا المهرجان الإباحي من قبل سلطات الاحتلال.

واستنكر النائب أحمد إمبابى، وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان، تصرفات إسرائيل موضحاً أن إسرائيل تسعى لإفشال المبادرة التى طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسى لحل الأزمة الفلسطينية ، هو تصرف غير مقبول، موضحا أن الكيان الصهيونى سيظل غير معترف به من جانب العرب.

إسرائيل تستفز مشاعر مسلمى العالم بعرض مسرحى عارى بمدينة القدس اليوم ، حيث أوضح الموقع الإسرائيلى، أن الفرقة التي تضم 12 راقصا أنهم سيظهرون بأجسادهم العارية.

ومن جهته استنكر مرصد دار الإفتاء المصرية، إقدام إسرائيل على تنظيم مهرجان العراة في القدس ، وأكد المرصد، في بيان له الجمعة، أن العمل يمثل إهانة غير مقبولة للمدينة المقدسة التي تحظى بمكانة دينية في قلوب وعقول أصحاب الأديان حول العالم، واستفزازاً لمشاعر المسلمين حول العالم.

وأضاف المرصد أن هذه الأعمال الاستفزازية والمهينة للمقدسات ولمشاعر المتدينين بشكل عام تمثل ذريعة لنشر التطرف والإرهاب وعدم استقرار المنطقة بأسرها، ودعماً للدعاوى الصدامية التي تدفع المنطقة بأسرها نحو منحنى العنف والصدام.

فى واقعة حقيرة مثيرة للسخط وللإستياء والإشمئزاز، ولزيادة عامل العداء للمسلمين على أبواب الشهر الكريم المبارك يوم الجمعة سوف تثير إستفزاز الجميع حيث ستقيم إسرائيل مهرجان عراة يتضمن عروضا إباحية فى مدينة القدس المحتلة ، سيكون عرض مهرجان الباشوت“ من 9-12 حزيران وشعاره  “كن عاريا” بمكان مؤمن من الشرطة لجذب المال لدولة اليهود وسيكون به مكان دى جى ديسكو مفتوح للرقص.

ويشمل أماكن لدهان الأجساد بألوان ورسوم مختلفة ويتخلله عرض عارى لفرقة نمساوية متخصصة بتلك العروض ، بينما طالب مسئولون كبار على رأسهم نائب رئيس بلدية القدس دوف كلمنوفيتش، بوقف الدعم المالى الذى تقدمه البلدية لهذا المهرجان، وقال موقع “مكور راشون” الإخبارى الإسرائيلى فى نسخته العربية إن مهرجان إسرائيل المنعقد نشاطاته خلال هذه الأيام فى مدينة القدس المحتلة، أثار إستياء المحافظون فى البلدية ولدى جزء كبير من السكان سواء اليهود أو المسلمون أو المسيحيون، وذلك لأنه يضمن عرضا لفرقة نمساوية يشمل مشاهد عرى كاملة.

وأوضح الموقع الإسرائيلى، أن الفرقة تضم 12 راقصا سيظهرون بأجسادهم العارية، فيما هاجم كلمنوفيتش العرض قائلا: هذا جنون، هناك أمر سئ يحدث فى القدس المحتلة، أيعقل أن يمثل إسرائيل فى مهرجان إسرائيل، إستعراض إباحى وفى يوم الجمعة.