Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

استنفار جيش الاحتلال على حدود لبنان


استنفار جيش الاحتلال على حدود لبنان

| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – وكالات: رفع جيش الاحتلال الإسرائيلي درجة الجهوزية والاستنفار عند حدود لبنان، وجبل الشيخ الواقع على الحدود اللبنانية السورية، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، في ظل التوتر الحاصل على الجبهة الشمالية.

ونقل الجيش وحدات مراقبة إلى مزارع شبعا (اللبنانية المحتلّة)، لرصد تحركات عناصر حزب الله تحسباً لقيام الحزب بتوجيه ضربة ضد أهداف إسرائيلية، رداً على قصف الطائرات الإسرائيلية أهدافاً إيرانية ومواقع عسكرية للحزب داخل الأراضي السورية.

وأفادت (الوكالة الوطنية للإعلام) (الرسمية اللبنانية)، بأن “جرافة تابعة لقوات الاحتلال، بدأت أعمال جرف ورفع سواتر ترابية في الجزء المحتل من بلدة العباسية”.

وقالت إن “قوات الاحتلال الإسرائيلي سيّرت دوريات مكثفة على طول الطريق الترابية، الممتدة من منطقة عين التينة داخل مزارع شبعا المحتلة، وصولاً إلى بلدة الغجر المحتلة”.

ولم تشكّل التحركات الإسرائيلية قلقاً للجانب اللبناني، أقله حتى الساعة.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر أمني قوله إن الإجراءات الإسرائيلية لا تؤشر إلى عملية عسكرية وشيكة، وربما تندرج ضمن خطوات الأمن الاحترازية التي تعتمدها قوات الاحتلال”.

وأكد أن “التنسيق قائم بين الجيش اللبناني وقوات (اليونيفيل) العاملة في جنوب لبنان، وتجري مراقبة الوضع عن كثب”.

وأشار المصدر الأمني إلى أن قوات الاحتلال وحدها مصدر الخطر وليس الجانب اللبناني، وإذا كانت إسرائيل راغبة في دفع الأمور إلى التصعيد، فهي قادرة على اختلاق الذرائع لتبرير أي عمل عسكري قد تلجأ إليه.

وتنعم حدود لبنان الجنوبية بالأمن منذ انتهاء حرب يوليو (تموز) 2006، التي وقعت بين إسرائيل وحزب الله وأدت إلى تدمير مناطق واسعة في لبنان، ولا تزال هذه المنطقة تخضع لمفاعيل قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، الذي يحظر أي وجود عسكري لـ”حزب الله جنوب مجرى نهر الليطاني، والذي يخرقه الحزب، بوجود مسلحيه الدائم في المنطقة، مقابل عشرات الخروق الإسرائيلية يومياً، جواً وبراً وبحراً للسيادة اللبنانية.