Wednesday, June 26, 2019
اخر المستجدات

استهداف مصري لمركب في رفح وإسرائيلي للمزارعين شرق خانيونس


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/وكالات

استهدف الجيش المصري صباح الأحد مركب صيد فلسطيني داخل المياه الإقليمية الفلسطينية بمحافظة رفح جنوبي قطاع غزة، فيما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي نيرانها على “مختل عقلي” وصيادي العصافير والطيور الموسمية شرق المحافظة، دون إصابات.

وأفاد مراسل وكالة “صفا” أن عدد من جنود الجيش المصري، المتواجدين فوق أحد الأبراج المُطلة على ساحل البحر أطلقوا النار بشكل مباشر، على مركب صيد فلسطيني على متنه عدد من الصيادين، بالقرب من الساحل، داخل المياه الفلسطينية، ولم يتجاوز الحدود المصرية.

ولفت إلى أن الصيادين ومركبهم انسحبوا بسلام من المنطقة لداخل المياه الفلسطينية، المسموح لهم بالصيد بها من قبل بحرية الاحتلال الإسرائيلي، خشية على حياتهم.

يذكر أن صيادًا فلسطينيًا يُدعى فراس مقدام (19عامًا)استشهد في الخامس من نوفمبر/تشرين ثان الحالي، بعد إطلاق النار على مركب صيد، داخل حدود مدينة رفح الفلسطينية، فيما استنكرت كافة الهيئات والجهات الرسمية والأهلية تلك الحادثة، وطالبت بالتحقيق بها.

وسبق الحادثة بساعات، إطلاق قوات الاحتلال نيرانها على عدد من صيادي العصافير قرب موقع “صوفا” العسكري شمالي شرق رفح، كذلك قرب من حدود بلدة الفخاري جنوبي شرقي محافظة خان يونس المجاورة، دون وقوع إصابات بحسب مراسلنا.

من ناحية أخرى، نجا مُختل عقلي يُدعى “ح.م” من رصاص الاحتلال الحي بعد أن استهدفه بشكلٍ مباشر، لدى اقترابه مساء السبت من السياج الحدود، مع الأراضي المحتلة، قرب البرج الأحمر شمالي معبر كرم أبو سالم، شرقي رفح.

وذكر مراسلنا أن جيبات عسكرية ترجل من داخلها عدد من الجنود، وفتحوا النار تجاه الشاب، قبل أن يتبين بأنه مُختل، توجه للحدود أكثر من مرة، وجرى إطلاق النار عليه، فيما هرعت سيارة إسعاف فلسطينية ونقلته من المكان.