Sunday, July 21, 2019
اخر المستجدات

استهداف منزل نائب عن حماس بالخليل واعتقال مدير التلفزيون بغزة


استهداف منزل النائب عزام سلهب بالخليل واعتقال مدير التلفزيون بغزة

| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – رام الله: تعرض منزل وسيارة النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس، عزام سلهب، فجر اليوم الأحد، إلى عملية إطلاق نار من مسلحين في مدينة الخليل، فيما أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية أن حركة حماس في قطاع غزة “اختطفت” مدير الهيئة العامة في المحافظات الجنوبية رأفت القدرة.

واستنكرت حماس بشدة حادثة إطلاق النار على منزل وسيارة النائب عزام سلهب، وحملت السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن هذه “الجريمة النكراء”. مشيرة إلى أن النائب سلهب كان متواجدا في منزله لحظة إطلاق النار.

وأشارت الحركة في بيان إلى أن “هذه الجريمة جاءت بعد قرار أبو مازن بحل المجلس التشريعي، وحملات التحريض والتنكيل التي تقودها السلطة وأجهزتها الأمنية بحق حركة حماس وقيادتها وأعضاء المجلس التشريعي”.

وأضافت إن “هذه الجريمة لم تكن الأولى في استهداف قيادات وعناصر الحركة ونواب المجلس التشريعي”.

وأكدت الحركة أن “كل أعمال العنف والتخويف التي تمارس ضد النواب وقيادات الحركة وعناصرها في الضفة من أطراف عدة لن تخيفهم ولن تثنيهم عن الاستمرار في ممارسة دورهم الوطني والمسؤول تجاه أبناء شعبهم وقضاياه العادلة، والتصدي لأي مخططات تستهدف حقوقه وأمنه وثوابته”.

إلى ذلك، اعتقلت أجهزة الأمن في قطاع غزة مساء السبت، مدير عام الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في قطاع غزة رأفت القدرة من منزله.

وأدانت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، اعتقال القدرة من منزله في غزة، واصفة هذه الجريمة بأنها عمل من أعمال العصابات المنظمة، وتجاوز لكل الخطوط الحمر.

وطالبت الهيئة، في بيان لها، بالإفراج الفوري عن القدرة، وعن كافة المعتقلين، وتحديدا الصحافيين، مؤكدة أنها ستتابع هذا الموضوع على كافة المستويات الداخلية والخارجية.

وأضافت أن حماس لم تكتف بكل الجرائم التي ارتكبتها طوال الفترة الماضية في القطاع من قتل واختطاف وقمع للحريات العامة وللصحافيين ولمنظمات حقوق الإنسان، بل وصل بها الأمر إلى ارتكاب هذه الجريمة التي لن نمر عليها مرور الكرام.