Sunday, May 26, 2019
اخر المستجدات

اسرائيل تشترط تمديد المفاوضات مقابل الافراج عن اسرى


| طباعة | خ+ | خ-

ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” في عددها الصادر اليوم الاحد، ان الحكومة الاسرائيلية بعثت برسالة واضحة للادارة الاميركية جاء فيها “في حال عدم تعهدكم بتمديد المفاوضات مع الفلسطينيين، فلن يتم إطلاق سراح اسير واحد من السجن”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر اسرائيلية قولها “من غير المعقول أن تطلق اسرائيل سراح الدفعة الرابعة من الاسرى، ليكسر ابومازن بعد ذلك باسابيع القواعد المتفق عليها ويتوجه لمؤسسات المنظمة الدولية”.

واضاف المصدر “اذا كان ابو مازن يريد إطلاق سراح الاسرى عليه ان يدفع رسوم جدّيته”.

واشارت الصحيفة الى ان مسألة إطلاق سراح الاسرى ليست نقطة الخلاف الوحيدة بين الاميركيين والاسرائيليين، فبالإضافة الى ذلك يدور نقاش بين الطرفين حول إطلاق سراح 14 اسيرا من فلسطينيي الداخل، كانت الولايات المتحدة قد تعهدت للفلسطينيين بإطلاق سراحهم في إطار الدفعة الرابعة، في حين تدّعي اسرائيل ان إطلاق سراح هؤلاء تم بتعهد شخصي من جون كيري وهي غير ملزمة لها.

واضافت “يديعوت احرونت” ان نتنياهو يعلم انه في حال عرض هذه المسألة (إطلاق سراح اسرى الداخل) على الحكومة الاسرائيلية فإنها لن تحظى بموافقة الوزراء عليها، وهو الامر الذي من شأنه ان يقود الى ازمة خطيرة مع الفلسطينيين.

وإضافةً الى ما تقدّم فإن هناك خلاف آخر حول موعد إطلاق سراح الدفعة الرابعة، ففي الوقت الذي يقول فيه الفلسطينيون انه سيتم في نهاية الشهر الجاري، يزعم الاسرائيليون انه لم يتم تحديد موعد لإطلاق سراح هذه الدفعة.

واوضحت الصحيفة أن إشارات اليأس بدأت تلوح في اوساط الادارة الاميركية، بعد التفاؤل الذي ابدته في السابق، وذلك في اعقاب اللقاء الاخير الذي تم بين الرئيسين الاميركي والفلسطيني الذي تم وصفه باللقاء الصعب، حيث اعرب الوزير كيري عن اعتزامه سحب يده من المسألة في حال استمرت الاطراف بالتمسك بمواقفها.