Sunday, December 8, 2019
اخر المستجدات

اشتية: سنعيد بناء البيوت التي دمرت في العدوان الأخير على غزة


| طباعة | خ+ | خ-

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور محمد اشتية إن الحكومة ستعمل كل ما بوسعها لاعادة بناء البيوت التي دمرت في العدوان الأخير وستعمل على رفع المعاناة عن المواطنين في قطاع غزة وتعزيز صمودهم.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الحكومة ألقاها نيابة عنه وزير الأشغال العامة والإسكان محمد زيارة، خلال فعالية أقامتها جمعية الفلاح الخيرية لتوزيع مساعدات مالية على عائلات البيوت التي تضررت في العدوان الأخير بشكل كلي في مركز الشوا الثقافي في غزة، بحضور شخصيات وطنية وفعاليات شعبية ووجهاء وممثلي المؤسسات الوطنية والمجتمعية والإعلاميين والعشرات من العائلات المتضررة.

واكد الوزير زيارة بان الحكومة بتوجيهات من الرئيس محمود عباس وتعليمات رئيس الوزراء د. محمد اشتية تواصل حاليا بناء البيوت المدمرة في حي الندى والبرج الإيطالي وغيرها من الأماكن، مشيدا في الوقت ذاته بدولة قطر التي قدمت 480 مليون دولار دعما لأبناء الشعب الفلسطيني لتثبيت صمود المواطنين في قطاع غزة ومواجهة الاستيطان بالضفة والحد من تهويد المدينة المقدسة.

وأوضح أن الحكومة تولي أهمية قصوى لصرف مستحقات أسر الشهداء والأسرى وتسليمهم مخصصاتهم كاملة دون ان تحيد عن الثوابت او تخضع للابتزاز، داعيا لافساح المجال امام الحكومة لتأدية مهامها في قطاع غزة والقيام بواجباتها.

ووجه زيارة شكر الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء لجمعية الفلاح الخيرية وعلى رأسها رئيس الجمعية الدكتور رمضان طنبورة لجهودهم المتواصلة في توفير الدعم وإغاثة المواطنين في ظل الظروف الصعبة التي يحياها قطاع غزة.

كلمة جمعية الفلاح الخيرية

والقى كلمة جمعية الفلاح الخيرية رئيس الجمعية رمضان طنبورة، اكد خلالها على أن دور جمعية الفلاح ينصب في خدمة المواطن والمواطن وتثبيته فوق أرضه، والتخفيف من معاناة في ظل الحصار الظالم.

وأضاف:” إن أية جهود خيرية واغاثية للجمعية تستهدف ثبات أهلنا رغم الدمار والتشريد والقتل والاسر والجرائم، ومن هنا جاءت مبادر جمعية الفلاح لتكون عونا لهم في مواجهة الكارثة التي حلت بهم ولتكون اليد الحانية التي تواسيهم جميعا على حد سواء.”

كلمة القوى الوطنية والاسلامية

وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية أشاد محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بجهود جمعية الفلاح الخيرية ورئيسها الدكتور رمضان طنبورة، في التخفيف من معاناة المواطنين وتثبيت صمودهم على أرضهم.

وشدد خلف على ان” الخروج من الحالة الفلسطينية الراهنة تتطلب عقد الاطار المؤقت لمنظمة التحرير وإجراء انتخابات شاملة وإقامة حكومة وحدة وطنية بعيدا عن التراشق الإعلامي، بالاضافة الى إيجاد حاضنة عربية توفر شبكة أمان مالي وسياسي للفلسطينيين ووقف الهرولة نحو التطبيع وتجني عمق عرب لمواجهة صفقة القرن.”

كلمة وزارة الاشغال

والقى وكيل وزارة الاشغال العامة والإسكان بغزة ناجي سرحان كلمة ثمن فيها المبادرة التي قامت بها جمعية الفلاح مؤكدا أن صرف مبلغ 500 دولار لكل شقة متضررة كليا في العدوان الأخير سيساهم في التخفيف من الأعباء الملقاة على كاهل تلك الأسر المشردة مشيرا إلى انه قد تم توزيع 1000 دولار من تجمع المؤسسات الخيرية و1200 دولار كبدل ايجار لكل عائلة مشردة .

كلمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

وألقى الشيخ علي القرة داغي كلمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عبر الفيديو كونفرنس حيث أشاد فيها بصمود أهالي قطاع غزة وثباتهم في وجه العدوان الإسرائيلي، مشددا على ضرورة دعم صمودهم وتثبيتهم على أرض فلسطين المباركة.

كلمة المتضررين

والقى الدكتور خالد عيسى كلمة الأهالي المتضررين، حيث نقل معاناة هؤلاء منذ ان تحولت منازلهم بمحتوياتها الى ماض وذكريات مؤلمة، لا سيما أن العديد من العائلات قدمت شهداء وجرحى، وباتت مشردة هنا وهناك.

وشكر جمعية الفلاح الخيرية ورئيسها الدكتور رمضان طنبورة، لما مثلته هذه المبادرة من لمسة ساهمت في التخفيف من معاناة المواطنين المشردين وجبر خواطرهم.