الإثنين 08 / مارس / 2021

افتتاح الجولة الثانية للدوري الممتاز اليوم

افتتاح الجولة الثانية للدوري الممتاز اليوم
افتتاح الجولة الثانية للدوري الممتاز اليوم

تنطلق اليوم منافسات الجولة الثانية للدوري الممتاز بإقامة مباراتين يلتقي فيهما شباب خانيونس مع الصداقة على ملعب خانيونس، وشباب جباليا مع الجلاء على ملعب بيت حانون.

وتقام جميع المباريات الساعة الثانية ظهراً بدون حضور جماهيري، ووسط إجراءات استثنائية وخاصة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

شباب خانيونس x الصداقة

على ملعب خانيونس البلدي، يستقبل شباب خانيونس نظيره الصداقة في مباراة مهمة للفريقين، حيث يحاول المضيف تحقيق فوزه الأول بعد أن اكتفى بالتعادل في الجولة الأولى مع التفاح، في وقت يريد الضيف تسجيل انتصاره الثاني بعد فوزه في الجولة الأولى على شباب رفح.

ولم تكن نتيجة التعادل مرضية لجماهير شباب خانيونس التي كانت تأمل تحقيق فريقها نتيجة أفضل تتمثل في الفوز وحصد النقاط الثلاث، لكن الفريق اكتفى بنقطة يتيمة تركت انطباعات سلبية لجماهير “النشامى”.

لكن تلك الانطباعات ستتغير نحو الأفضل بكل تأكيد اليوم في حال نجح الفريق بتحقيق الفوز، خصوصاً أنه سيكون على فريق قوي صعق شباب رفح بطل كأس السوبر في الجولة الأولى، بعدما كان متأخراً أمامه بهدف.

وسيحاول “النشامى” الاستفادة من عامل الأرض لتحقيق الفوز، دون أن يتمكن بطبيعة الحال من الاستفادة من مشجعيه بحكم أن جميع المباريات تقام بدون جماهير.

في المقابل، سيحاول الصداقة العودة من ملعب خانيونس بكامل النقاط، لتأكيد بدايته القوية بعد فوزه المثير على شباب رفح.

وأكد الصداقة بفوزه على شباب رفح، رغبته الواضحة في المنافسة على اللقب على أمل الفوز به للمرة الثانية في تاريخه، ويبدو أنه قادر على ذلك، في ظل امتلاكه أسماء جيدة وخبرة ستعينه بلا شك في قادم الجولات.

يذكر أن مباراة الفريقين في الدور الأول للدوري الماضي انتهت بفوز الصداقة على نفس الملعب بهدفين دون رد، سجلهما صائب أبو حشيش وأحمد الكرنز، بينما انتهت مباراة الفريقين في مرحلة الإياب بالتعادل السلبي.

شباب جباليا x الجلاء

في المباراة الثانية يلتقي على ملعب بيت حانون شباب جباليا مع الجلاء، حيث يبحث كل منهما عن فوزه الأول بعد أن أخفقا في تحقيق ذلك خلال الجولة الأولى.

شباب جباليا تعادل مع الشجاعية بهدف لمثله، في حين خسر الجلاء الصاعد حديثاً للدوري الممتاز أمام اتحاد خانيونس بهدفين دون رد.

ويرغب “ثوار الشمال” في تحقيق الفوز الأول على أمل دخول دائرة المنافسة على اللقب، إذ يملك المقومات التي تؤهله لذلك، بعدما أصبح أكثر خبرة ودراية في بطولة الدوري خلال المواسم الأخيرة.

وفي الوقت ذاته يمني الجلاء النفس بتعويض خسارته بمباغتة شباب جباليا وتحقيق الفوز الأول له في الدوري الممتاز، ويدرك مدى ضرورة عدم تلقي الخسارة الثانية، لكي لا يدخل مبكراً دوامة سوء النتائج وتذيل جدول الترتيب في ظل المنافسة القوية هذا الموسم، سواء على اللقب أو محاولة تجنب الهبوط لدوري الدرجة الأولى.

يذكر أن آخر مرة التقى فيها الفريقان كانت في دوري الدرجة الأولى لموسم 2016-2017، ووقتها كانت الغلبة للجلاء الذي فاز في الدور الأول بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، قبل أن يعيد الكرّة ويفوز في الدور الثاني بهدفين مقابل هدف واحد.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن