Wednesday, November 13, 2019
اخر المستجدات

افتتاح مجمع كمال عدوان الطبي العسكري


| طباعة | خ+ | خ-

افتتحت مديرية الخدمات الطبية العسكرية، صباح اليوم الاثنين، مجمع كمال عدوان الطبي العسكري في شمال قطاع غزة، بعد عام مر على تجهيز المجمع لخدمة الموظفين العسكريين في وزارة الداخلية والأمن الوطني.

وشارك في الافتتاح قيادة وزارة الداخلية والأمن الوطني وعدد من الشخصيات الوطنية والحكومية والجمعيات والمؤسسات الأهلية ووكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني اللواء توفيق أبو نعيم، واللواء الركن حسين أبو عاذرة القائد العام لقوات الأمن الوطني وجيش التحرير، ومدير عام الخدمات الطبية العسكرية العميد الدكتور سعيد أحمد سعودي.

وخلال الافتتاح أكد الدكتور عبد اللطيف الحاج مدير عام المستشفيات في الوزارة أن مجمع كمال عدوان الطبي العسكري تم تجهيزه لخدمة الموظفين العساكر، بالتعاون مع وزارة الداخلية وبدعم من وزارة المالية.

وقال الحاج إن المجمع يضم ثلاثة مستشفيات رئيسية وعددًا من العيادات الطبية الهامة وهي مستشفى الأطفال ومستشفى النساء الطبي ومستشفى الجراحة العامة.

وأشار إلى أن مستشفى الأطفال يخدم كافة أطفال المخيم حملة التأمين العسكري والمدني، أما مستشفى النساء والتوليد يخدم بالمرحلة الأولى حملة التأمين العسكري فقط وسيتم فتح باب الخدمة لحملة التأمين المدني في حين تم توفير الكوادر الطبية، حسب الاتفاق مع وزارة الصحة.

ولفت إلى وجود 200 من الكوادر الطبية، بين أطباء وممرضين وفنيين وإداريين، سيعملون داخل المجمع، موضحا أن قلة العدد حالت دون  القدرة على استقبال المرضى أصاحب التأمينات المدنية في مستشفيات والعيادات التابعة له، باستثناء مستشفى الأطفال.

وعن الخطط المستقبلية التي وضعتها وزارة الصحة للمجمع، أوضح مدير عام المستشفيات في الوزارة أنه سيتم مستقبلا تجهيز قسم حضانة أطفال، وهو الأول في شمال قطاع غزة، وا العمل على توسيع مستشفى النساء والتوليد وتجهيزه بحيث يتسع لحملة التأمين المدني.

من جانبه، قال العميد سعيد السعودي مدير عام المديرية العامة للخدمات الطبية العسكرية “توجد مصالح مشتركة بين وزارة الصحة والخدمات الطبية، وتعاون مباشر بين الطرفين لإدارة المجمع الطبي، وذلك من خلال توفير كوادر طبية من وزارة الصحة للعمل ضمن مستشفى الأطفال التابع للمجمع كونه المستشفى الوحيد في محافظة الشمال”.

وأضاف:” يحتوي المستشفى على 5 أسرّة توليد وهو زيادة عما كان عليه في مستشفى بلسم، وكذلك 22 سريراً موزعين على جراحات التوليد وأمراض العقم وما بعد الولادة”.

ولفت إلى أن هناك نقصاً شديداً في عدد الكوادر الطبية، خاصة في “التمريض والقابلات” الأمر الذي أجبرهم على استقبال المواطنين من حَمَلة التأمين العسكري فقط كمرحلة أولى، إلى حين توفر كوادر طبية كافية وقادرة على استقبال كافة المواطنين.

ويضم المستشفى كوادر طبية استشارية مختصة في العقم والجراحة، وأمراض النساء، بالإضافة إلى 6 أطباء مقيمين لديهم خبرة واسعة في مجال “النساء والتوليد”.

وأشار العميد السعودي إلى أن الخدمات الطبية، تطمح لإنشاء مبنى خاص منعزل لمستشفى النساء والتوليد، يكون له خصوصية كاملة.