الخميس 01 / ديسمبر / 2022

الأحداث والخطط والأمور العظام القادمة التي سيتم تنفيذها (2020-2030)

ها أنت تسمع وترى ما يحضر ويحدث الان فهل يكون ما نسمعه ونراه ضربا من التنجيم أم أحداث يتم تحضيرها أمام اعين لم تعد ترى الا ما يراد لها أن ترى.. فالعاقل عندما يرى الدخان سيعلم بالعقل ان من ورائه نار مشتعلة واما الاعمى لا يرى دخانا ولا نار حتى وان أحرقت كل شيء.. هذا هو الحال عندما نقول الاحداث القادمة فنحن لا نقصد التنجيم او قصص الخيال وانما نقرأ لك خطط قديمة تم سيتم تنفيذها في الأعوام الأخيرة من قرن الشيطان.

في منتصف القرن التاسع عشر بدأت الحركة النسوية بالظهور تمهيدا للثورة الجنسية التي توقعها مفتي القدس قبل نصف قرن عندما قال ان الانحطاط الأخلاقي سيولد انهدام كامل للأخلاق وعندما وقعت معاهدة لوزان توقع شباب النخبة العربية ان هذه الاتفاقية ستقسم الوطن العربي الى دويلات تحت احتلال الغرب بالكامل وهو ما يحدث الان وبعد اتفاقية برايتون وود علم الاقتصاديين الاحرار انها مجرد اتفاقية لسيطرة الدولار على العالم بعد عقود وهو ما حدث فعلا.. فالأحداث ما هي الا رسائل لما هو قادم ومن يقرئ ما بين السطور سيعرف ما يخطط للعالم قبل حدوثه بسنوات.

هذه رواية الخطط المدفونة قبل سنين قصة الاحداث القادمة في عصر الظلاميين الأخير.

(وثائقية أحداث وحقائق روايات)

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on linkedin
Share on email